«سواي» يعيد نيسان لابتكار هاتشباك مدمجة

أحدث منتجات شركات السيارات العالمية في معرض جنيف

طراز «سواي» الذي أطلقته نيسان في جنيف - البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

 انطلق معرض جنيف الدولي 2015 للسيارات أمس، حيث تتسابق الشركات والمصممون على تقديم أحدث إبداعاتهم وإطلاق أفضل منتجاتهم وابتكاراتهم التي ينتظرها الزوار والوكلاء والأسواق حول العالم، حيث سيتم عرض السيارات الخارقة إلى جانب الأقوى والأسرع والأكثر رفاهية وأماناً.

نيسان

ويسطع نجم كل من نيسان كاشكاي وجوك في كل الأسواق وذلك لأنهما انطلقتا من مبدأ التصميم الخلاق والمعزز بتخطيط ذكي للمنتجات، الأمر الذي جعل هاتين السيارتين من أنجح السيارات خلال السنوات الأخيرة.

ففي معرض جنيف الدولي للسيارات، قدمت نيسان سيارتها الجديدة، «سواي» (Sway) التي تعتبر بمثابة نظرة سريعة لما قد ينـــتج عن تطبيق نيسان للغتها التصميمية الجديدة على سيارة هاتشباك أوروبية. فـ «سواي» ليست سوى سيارة اختبارية تم تصميمها تبعاً لمتطلبات المستهلك الأوروبي وهي واحدة من السيارات ذات التصميم المتفوّق والمحرك للعواطف.

وتنطلق شخصية «سواي» من مقدمتها حيث يبرز شبك فتحة التهوية الذي يعتمد شكل الحرف V والذي يبدو وكأنه متحرك، خصوصاً عند رؤيته مع الصادم الأمامي المدروس لزيادة الإحساس بالحركة.

ومن هذا الشبك يتحرك التصميم العام عبر خطوط قاسية تتقوس عند مرورها في غطاء المحرك وفوق فتحات العجلات قبل أن تنحني إلى الأسفل عند وصولها إلى منتصف الأبواب الأمامية. بعدها، تبدأ هذه الخطوط بالارتفاع متجهة نحو القسم الخلفي من السيارة وموفرة للتصميم الجانبي نوعاً من الحركة الموجية الانسيابية.

أودي

كما تستعرض علامة أودي في «معرض جنيف للسيارات» سيارة «أودي برولوج أفانت» المميزة بسقفها المشدود وتصميمها المفعم بالأناقة الديناميكية والغني بأحدث التقنيات المتطورة التي تعكس رؤية مستقبلية مبتكرة. وتتألق السيارة بلغة تصميم جديدة فياضة بالأحاسيس، ومستوحاة من سيارات أودي من طراز «برولوج» و«كوبيه».

رؤية مستقبلية

وتمتاز السيارة بخصائص رياضية متنوعة، وقدرات تقنية متطورة داخل السيارة وخارجها. ويمكن للسائق وثلاثة ركاب آخرين الاستمتاع بفخامة المقصورة الداخلية للسيارة عبر أحدث تقنيات الاتصال الرقمي وهندسة المعلومات والترفيه.

مزيج فريد بين الهندسة والتشغيل

حافظت لمسات المقصورة الداخلية الفاخرة على طابع ألوانها الغامقة. وهنا أيضاً، تتيح السيارة المتألقة تجربة جديدة؛ حيث تشكل هندسة الخطوط المستقيمة كلاً واحداً مع الشاشة ومفهوم التحكم. وتتكون المقدمة الثابتة للوحة القيادة من ثلاث شاشات تعمل باللمس. وعلاوة على ذلك، يمكن للسائق والركاب الثلاثة تكوين اتصال رقمي باستخدام شاشات تعتمد على تقنية الديودات العضوية الباعثة للضوء OLED.

وفي لمسة مستوحاة من الكمبيوتر اللوحي في سيارة Audi Q7 الجديدة، تتيح شاشات OLED النحيلة للغاية والقابلة للانفصال في الجهة الخلفية من السيارة للركاب ميزة الحصول على المعلومات والترفيه حسب الطلب.

طباعة Email