طلب

مصر تتوقع صفقات غاز مسال مع شركتي شل وتوتال

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال وزير البترول المصري إن مصر تتوقع الاتفاق على صفقات جديدة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال مع شل وتوتال وإنها تقترب من دفع المزيد مقابل الغاز الذي تنتجه مجموعة بي.جي في المناطق البحرية.

واستعرض الوزير شريف إسماعيل عدة إجراءات تهدف إلى احتواء أزمة نقص إمدادات الطاقة الأسوأ في تاريخ مصر على مدار عقود مثل إطلاق جولة جديدة من المحادثات لتوفير الغاز المسال حتى 2020.

وقال في مقابلة مع رويترز «الفرصة كبيرة جداً أن تزودنا توتال وشل بالغاز المسال لعامين من الآن» مشيراً إلى أن الصفقات المبرمة في الفترة الأخيرة مع شركات تجارية ومع الجزائر ستلبي الطلب لعامين فقط.

ويعتمد البلد الذي يقطنه 90 مليون نسمة اعتماداً كثيفاً على الغاز لتوليد الكهرباء للاستهلاك المنزلي والصناعي.

وأحجم الوزير عن الكشف عن تفاصيل العقود مع شل وتوتال قائلاً إن مصر تتوقع إطلاق جولة عطاءات جديدة أو البدء بمحادثات مباشرة بخصوص إمدادات إضافية من الغاز المسال بحلول منتصف العام.

وقال إن مصر في المرحلة النهائية من محادثات مع جازبروم وبي.بي لتوريد الغاز المسال. وقال إن صفقة لشراء 21 شحنة غاز مسال من بي.بي ستوضع اللمسات الأخيرة عليها بنهاية الشهر على أقصى تقدير.

طباعة Email