العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الطلب الصيني يصعد بالذهب إلى أعلى مستوى في أسبوعين

    صفقات الاتصالات تحلّق بالأسهم الأوروبية

    استهلت الأسهم الأوروبية معاملات مارس باستقرار أمس، مدعومة بنشاط الاندماجات في قطاع الاتصالات، بينما تراجع سهم مجموعة فيفندي للإعلام وحلقت الأسهم في بورصة طوكيو ليغلق مؤشر نيكاي عند أعلى مستوى في 15 عاماً بفعل الين وخفض الفائدة الصينية.

    وكانت المجموعة الفرنسية قالت يوم الجمعة الماضية إنها اتفقت على بيع بقية حصتها في شركة الاتصالات نيوميريكابل-اس.اف.آر إلى ألتيس بسعر 40 يورو للسهم الذي أغلق يوم الجمعة على 55.40 يورو.

    وصعدت أسهم ألتيس 4.2% وكان من أكبر الرابحين على مؤشر يوروفرست 300 الأوروبي الذي صعد 0.1 بالمئة إلى 1565.37 نقطة خلال التعاملات.

    وسجل المؤشر يوم الجمعة الماضي أعلى مستوى إغلاق له في سبع سنوات.

    وزاد سهم نيوميريكابل 5.5% في حين انخفض فيفندي بالنسبة ذاتها ليتذيل المؤشر رغم الإعلان عن إعادة شراء أسهم وتوزيعات نقدية.

    وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فاينانشال تايمز 100 البريطاني مستقراً بينما صعد مؤشر داكس الألماني 0.1% وفقد كاك 40 الفرنسي 0.2%.

    شهية المخاطرة

    وختمت الأسهم اليابانية جلسة التداول امس عند مستوى مرتفع جديد في 15 عاماً بعد قرار الصين مطلع الأسبوع خفض الفائدة وهو ما دعم الشهية للمخاطرة إلى جانب تراجع الين لكن المكاسب جاءت محدودة بفعل تخوف المستثمرين من المبالغة في دفع السوق إلى الصعود.

    وارتفع مؤشر نيكاي 0.2% إلى 18826.88 نقطة مسجلاً أعلى مستوى إقفال له منذ أبريل 2000. وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.1% إلى 1524.97 نقطة وبلغ حجم التداول 2.17 مليار سهم وهو أدنى مستوى في 3 أسابيع وتقدم مؤشر جيه.بي.اكس-نيكي 400 بنسبة 0.1% إلى 13837.41 نقطة.

    نمو الطلب

    ارتفع سعر الذهب لأعلى مستوى في نحو أسبوعين بدعم من زيادة الطلب في الصين بعد أن خفضت بكين أسعار الفائدة في مطلع الأسبوع في مسعى لتعزيز الاقتصاد في خطوة توقع بعض المحللين أن تعود بالفائدة على الذهب.

    وقال هوي لي محلل الاستثمار لدى فيليب للعقود الآجلة في سنغافورة «من شأن احتمالات تحسن النمو وقوة الدخل أن تعزز مشتريات الذهب في الصين».

    وخلال التعاملات ارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.7% إلى 1221.40 دولاراً للأوقية بانخفاض طفيف عن ذروة الجلسة 1223.20 دولاراً وهو أعلى سعر للمعدن الأصفر منذ 17 فبراير، ونزل الذهب 5.5% في فبراير في أكبر خسارة شهرية منذ سبتمبر. والأسبوع الماضي تعافى الذهب من أقل مستوى في سبعة أسابيع في أعقاب عودة المشترين الصينيين من إجازة السنة القمرية الجديدة التي استمرت من 18 إلى 24 فبراير.

    عقود آجلة

    ارتفع سعر الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم إبريل 0.7% عند 1221.20 دولاراً للأوقية.

    ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع سعر الفضة 0.66% إلى 16.71 دولاراً للأوقية.

    وزاد سعر البلاتين 0.27% إلى 1187 دولاراً للأوقية، بينما ارتفع سعر البلاديوم 0.08% إلى 815.72 دولاراً للأوقية.

    طباعة Email