العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    يعرض منتجات متنوعة تحقق الانسجام بين التقنية والموضة

    مؤتمرعالمي يستشرف مستقبل الهواتف المحمولة

    تتنافس كبريات الشركات التقنية العالمية على تقديم أحدث ابتكاراتها واستعراض تكنولوجيا المستقبل، أمام العارضين والزوار خلال فعاليات المؤتمر العالمي للهواتف النقالة في برشلونة، حيث يجمع الحدث كبار المنتجين وأصحاب الخبرات والابتكارات الفذة في عالم التقنية.

    وعرضت شركة إل جي إلكترونيكس في مؤتمر هذا العام في برشلونة، مجموعة متنوعة من الهواتف النقالة المبتكرة، بما في ذلك هاتف جي فليكس 2، إضافة إلى أحدث الأجهزة القابلة للارتداء، وتشكيلة من الهواتف الذكية متوسطة وعالية الأداء.

    وتعرض المنتجات الجديدة على أربع منصات متميزة، مصممة لتقديم استراتيجية إل جي للسنة المقبلة وتحت شعار «الابتكار لحياة أفضل».

    صور واقعية

    ويعد هاتف جي فليكس 2 الهاتف الذكي الأكثر تقدماً من شركة إل جي في السوق اليوم، وهو مصمم مع شاشة منحنية مريحة وأنيقة في آن واحد، وتأتي الشاشة عالية الوضوح الكامل بقياس 5.5 لتضيف المتعة إلى تجربة المشاهدة من خلال عرض صور واقعية وواضحة.

    ويلقي أداء هاتف إل جي الذكي القوي وميزات تجربة المستخدم البديهية الضوء على ريادة إل جي في مجال التصميم والتقنيات. وفي منطقة مجموعة الجمهور- الأفخم متوفر - ستكشف إل جي للمرة الأولى عن مجموعتها الجديدة من الهواتف الذكية المتوسطة، وهذه الهواتف مصممة لتقدم الكثير من المزايا المتوفرة في الهواتف الغالية إلى مجموعة أوسع من المستهلكين.

    وتتمتع الهواتف بطرازاتها الأربعة (ماغنا، سبيريت، ليون، جوي) بتصميم متميز وشاشة لمس وواجهة الاستخدام UX والعديد من المزايا المتوفرة في السلسلة جي مثل مزايا الإيماء (Gesture Shot) و (Glance View). وستتوفر الطرازات الأربعة بإصدارين الجيل الرابع LTE والجيل الثالث 3G من أجل أفضل توازن بين الأناقة وسهولة الاستخدام.

    الموضة والتقنية

    ضمن التقنيات الملبوسة ستعرض إل جي ساعتين أنيقتين للمرة الأولى في المؤتمر العالمي للهواتف النقالة 2015. ومن خلال تصميمها الذي يجمع بين الكلاسيكية والمعاصرة فإن الساعة LG Watch Urbane تلفت الأنظار بفخامتها التي لا تتأثر بمرور الزمن.

    والساعة LG Watch Urbane LTE هي أول ساعة ذكية في العالم تتمتع بمزايا الجيل الرابع LTE والاتصال قريب المدى (NFC)، وتستطيع هذه الساعة الفريدة إجراء مكالمات صوتية (VoLTE) وإرسال واستقبال البيانات من دون أن تحتاج إلى الاتصال بهاتف ذكي.

    وتستطيع الساعة LG Watch Urbane LTE العمل كجهاز اتصال لاسلكي (ووكي - توكي)، من خلال ميزة اضغط لتتحدث (PPT) والتواصل مع عدد من الأشخاص في نفس الوقت، وبفضل ميزة الاتصال قريب المدى تستطيع هذه الساعة إجراء عمليات الدفع المالية أثناء الانتقال، والاتصال مع السيارات الذكية المتوفرة حالياً وفي المستقبل.

    إنترنت الأشياء

    وفقاً لمعهد تقنية الإلكترونيات في كوريا (KETI)، فإن إل جي سجــلت 139 اختراعاً في مجال إنتـــرنت الأشياء، وهو أعلى رقم بين الشركات الكورية، ويأتي في المرتبة الرابعة عالمياً بالنسبة لترتيب براءات الاختراعات. وستعرض إل جي خبراتها في منطقة خــــدمات إنترنت الأشياء في المعرض.

    وبالتعاون مع شركة LG U للاتصالات فإن ال جي ستستعرض كيــف يستطيع الهاتف إل جي جي فلـــيكس2 التحـكم عن بعد بالتطبيقات والأجهزة في المنزل في وقتنا الراهن.

    مراقبة المنازل

    وبفضل الهاتف إل جي جي فليكس 2 يستطيع أصحاب المنزل أثناء سفرهم مراقبة منزلهم عبر دارة مغلقة من الكاميرات وتصلهم الإشعارات والتنبيهات من خلال رسائل على هاتفهم في حالة وجود تسلسل. ومن جهة أخرى، يستطيع أصحاب المنزل أيضاً الدردشة المرئية مع أفراد العائلة الذين هم في أطراف أخرى من المنزل بالاعتماد على الشبكة المنزلية.

    تستعرض إل جي وشركة أودي للسيارات كيف تستطيع إنترنت الأشياء أن تجعل من تجربة القيادة أكثر سهولة بمساعدة الساعة Urbane LTE من إل جي. فعن طريق ميزة الاتصال قريب المدى (NFC) يستطيع السائق قفل وفك قفل السيارة وتشغيل المحرك من الساعة مباشرة.

    170

    قال جونو تشو، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إل جي إلكترونيكس للاتصالات النقالة: «نحن سعداء بمشاركتنا بالمؤتمر العالمي للهواتف النقالة 2015، وسنقدم مجموعة متميزة من منتجاتنا تصل إلى 170 جهازاً تعبر عن اهتمام إل جي في مجالات التقنية المتنوعة، مثل الهواتف الذكية والأجهزة الملبوسة وإنترنت الأشياء، نحن على ثقة من قدرتنا على المشاركة والريادة، ومشاركتنا في معرض ومؤتمر هذا العام ستمكننا من استعراض ذلك».

    ساعة «أبل» بديلة لمفاتيح السيارة والبطاقة الائتمانية

     

     

    قال تيم كوك المدير التنفيذي لشركة أبل عملاقة التكنولوجيا الاميركية، في مقابلة مع صحيفة تليغراف، إن ساعة أبل ستحل محل مفاتيح سيارتك، وان بطاريتها ستظل مشحونة ولن تخذلك طوال يوم كامل.

    وصرح كوك بأن الساعة صممت لكي تحل محل مفاتيح السيارات وسلاسل الجيب الضخمة القبيحة الشكل المستخدمة في عدد كبير من السيارات.

    وأضاف ان ساعة أبل ستستخدم أيضاً كبطاقة ائتمانية، من خلال نظام أبل باي وإن لم يوضح كيفية التحقق من هوية المستخدم.

    نظام كاربلاي

    وفي مارس الماضي كشفت أبل عن نظام كاربلاي الذي يسمح لك وأنت تقود سيارتك باستخدام الآي فون وإجراء الاتصالات والاستماع إلى الرسائل الصوتية دون أن تترك عجلة القيادة.

    وفي وقت سابق من الشهر قالت رويترز إن الشركة المنتجة لآي فون تدرس فكرة إنتاج سيارة كهربائية ذاتية القيادة وأنها تجري محادثات مع شركات صناعة السيارات وتوريدها.

    مورد وحيد

    الى ذلك ذكرت صحيفة إلكترونيك تايمز أمس أن شركة إل. جي. ديسبلاي الكورية الجنوبية ووحدة تصنيع شاشات تابعة لشركة سامسونغ إلكترونيكس ستقومان بصنع شاشات ساعات شركة أبل الذكية.

    ونقل التقرير عن مصادر لم يسمها قولها إن إل. جي. ديسبلاي ستكون المورد الوحيد لشاشات الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء (أو. إل. إي. دي) لساعات أبل التي ستطرح للبيع في أبريل.

    وأضافت الصحيفة أن سامسونغ ديسبلاي ستصبح أيضا موردا للنسخة المقبلة من الساعات الذكية التي من المتوقع أن تطرح للبيع إما في مرحلة ما من النصف الثاني للعام الحالي أو في أوائل عام 2016.

    موعد احتفالي

    وحددت أبل التاسع من مارس موعداً لاحتفالية من المتوقع أن تستعرض خلالها ساعة أبل الذكية وتتيح الساعة للمستهلكين تصفح بريدهم الالكتروني ودفع ثمن المشتريات في متاجر التجزئة ومراقبة معلومات الصحة الشخصية والساعة هي أول منتج جديد مهم لأبل منذ طرح جهاز آي باد في 2010.

    طباعة Email