البلاديوم يتراجع إلى أدنى مستوياته في شهر

تراجع سعر البلاديوم إلى أدنى مستوياته في شهر أمس الأول، ليواصل هبوطه الحاد، الذي سجله في الجلسة السابقة مع ترقب المستثمرين لتأكيد بشأن أنباء عن قرب انتهاء أطول إضراب في تاريخ المناجم في جنوب أفريقيا، وصعدت أسعار الذهب أكثر من 1% .

وقال متعاملون، إن معدن الملاذ الآمن فشل في اكتساب مزيد من الزخم بفعل توقعات السوق بأن الأوضاع الأمنية في العراق ستتحسن قريباً.

وقال رئيس نقابة عمالية في جنوب أفريقيا أمس الأول، إن اتفاقاً بشأن الأجور مع أكبر ثلاث شركات منتجة للبلاتين في العالم بات وشيكاً في علامة على قرب انتهاء الإضراب.

وتسبب الإضراب المستمر منذ خمسة أشهر في ارتفاع أسعار البلاديوم أكثر من 15% حتى الآن هذا العام. ويستخدم المعدنان في صناعة السيارات والحلي.

وانخفض سعر البلاديوم 1.7% إلى 816.00 دولاراً للأوقية (الأونصة) أثناء فترة من التعاملات .

وكانت أسعار البلاديوم هوت الخميس الماضي ما يصل إلى خمسة في المئة لأدنى مستوى لها في ثلاثة أسابيع.

ونزل سعر البلاتين 0.2% إلى 1431.49 دولاراً للأوقية، وكان قد خسر قرابة 3% الخميس الماضي مسجلاً اكبر هبوط يومي له منذ يونيو عام 2013.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1274.50 دولاراً للأوقية بعد صعوده واحداً في المئة يوم الخميس عقب صدور بيانات أضعف من المتوقع بخصوص مبيعات التجزئة الأميركية، وطلبات إعانة البطالة حدت من التفاؤل الاقتصادي.

وارتفع المعدن الأصفر في العقود الأميركية الآجلة لتسليم أغسطس 90 سنتاً إلى 1274.90 دولاراً للأوقية وارتفعت الفضة 0.7% إلى 19.63 دولاراً للأوقية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات