صعوبات

تأجيل خطط اندماج «السعودية العالمية للبتروكيماويات» و«الصحراء»

قالت الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) وشركة الصحراء للبتروكيماويات أمس إنهما قررتا تأجيل خطط اندماج كان من شأنها خلق شركة عملاقة قيمتها السوقية 5.7 مليارات دولار بالقيم الحالية.

وعزت الشركتان في بيانين منفصلين قرار التأجيل إلى صعوبة تحقيق الاندماج ضمن هيكلة مقبولة تضمن تحقيق التكامل التشغيلي لكنهما قالتا إنهما لاتزالان على قناعة بأن الاندماج المقترح يصب في مصلحتهما ومصلحة المساهمين وقد تتفقان على هيكلة أخرى مختلفة في المستقبل.

كانت سبكيم والصحراء بدأتا محادثات بشأن اندماج عن طريق مبادلة الأسهم منذ يونيو 2013 لتكوين شركة قيمتها نحو 5 مليارات دولار. ووقعت الشركتان في ديسمبر مذكرة تفاهم بشأن الاندماج لكن قالتا إن هذا ليس إعلانا عن نية تقديم العرض وإن المحادثات مازالت غير ملزمة.

وفي بيانين منفصلين قالت الشركتان أمس إنهما «توصلتا إلى أنه من الصعب تحقيق هذا الاندماج وفقا لهيكلة مقبولة للشركتين في هذا الوقت ومتاحة نظاميا من الجهات المختصة تضمن بقاء الشركتين وتمكن من تحقيق التكامل التشغيلي للشركتين. وأضافتا: قررت الشركتان تأجيل المفاوضات التجارية وتأجيل الدخول في عملية الاندماج المقترح في الوقت الراهن. وقد تتفق الشركتان على هيكلة أخرى مختلفة عن المتفق عليها في المذكرة في المستقبل.»

ويندر في السعودية اندماج شركتين مدرجتين في البورصة. وغالبا ما تصطدم عمليات الدمج في المنطقة عموما برفض المساهمين الرئيسيين التخلي عن سيطرتهم إلا بسعر مرتفع للغاية. وهو مايؤكده أنكيت جوبتا مساعد نائب الرئيس للبحوث لدى إن.بي.كيه كابيتال بقوله إن مثل هذه الصفقات بين شركتين مدرجتين قليلة في السعودية، مشيرا إلى أن المشاكل التنظيمية ربما كانت أحد الأسباب وراء قرار التأجيل. ومجموعة الزامل القابضة إحدى أبرز الشركات العائلية في المملكة مساهم مشترك في الشركتين إذ تملك 7.9% من الصحراء و9.6% من سبكيم فيما تملك المؤسسة العامة للتقاعد 5% في الشركتين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات