استراتيجية

بوتين يواجه العقوبات بتقليل اعتماد روسيا على المعدات الأجنبية في الطاقة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين انه ينبغي لروسيا ان تقلل اعتمادها على المعدات الاجنبية في قطاع الطاقة في اطار مسعى لتحسين اعتماد البلاد على الذات في وقت تواجه عقوبات غربية بسبب أزمة أوكرانيا.

وفي اجتماع لمناقشة استراتيجية الطاقة في مدينة استراخان بجنوب روسيا قال بوتين أيضا: يجب على الحكومة ان تدرس إعادة رسملة شركة جازبروم في اعقاب توقيع اتفاق للغاز بقيمة 400 مليار دولار مع الصين سيتطلب استثمارات بعدة مليارات من الدولارات في البنية التحتية.

ولم يوضح بوتين كيف سيمكن على وجه التحديد اعادة رسملة جازبروم لكنه لمح إلى ان ذلك قد يحدث بالسحب من احتياطيات روسيا من الذهب والنقد الاجنبي ـ رابع اكبر احتياطيات في العالم ـ والتي بلغت 468.4 مليار دولار الاسبوع الماضي.

وقال الرئيس الروسي: في العالم الحديث الزيادات التي لا تنتهي في احتياطيات الذهب والنقد الاجنبي تنطوي على بعض المخاطر أيضا، مضيفا: ان العقد الصيني في حكم المؤكد أن يستعيد الاستثمارات في الاجل الطويل. وأوروبا هي اكبر سوق لصادرات جازبروم في الوقت الحالي. وتحصل القارة على ثلث حاجاتها من الغاز من موسكو ويجري ضخ معظمها عبر أوكرانيا. وموسكو كييف في غمرة ثالث نزاع بينهما بشأن الغاز في عشر سنوات والذي يهدد أيضا بعرقلة الامدادات الى أوروبا. وفي اعقاب ضم روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في مارس فرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات على موسكو مما اثار حديثا عن الحاجة الى تنويع الاقتصاد الروسي بما في ذلك قطاعاه المالي والطاقة لتقليل الاعتماد على الغرب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات