تحقيق في نيويورك حول جنرال موتورز

قال مصدر مطلع إن ممثلي ادعاء اتحاديين في نيويورك فتحوا تحقيقاً بشأن ما إذا كانت شركة جنرال موتورز مسؤولة جنائيا عن الإخفاق في الكشف بشكل مناسب عن مشاكل في بعض سياراتها القي فيها باللوم في 13 حالة وفاة ودفعت عملاق صناعة السيارات الأميركي إلى استدعاء 1.6 مليون سيارة. وأضاف المصدر ان التحقيق في مراحله الأولية ولم يتطرق الى النظرية القانونية وراء المسؤولية الجنائية المحتملة.

ووفقا للمصدر المطلع على التحقيق فإن محققين اتحاديين يراجعون معلومات بشأن كيفية تعامل جنرال موتورز مع تقارير عن مشاكل في مفاتيح إشعال المحرك كشف النقاب عنها لأول مرة قبل 10 سنوات. ولم يرغب المصدر في ان ينشر اسمه لأن التحقيق لم يتم الكشف عنه علناً.

وأصدرت جنرال موتورز الشهر الماضي أمر استدعاء يشمل 1.6 مليون سيارة لإصلاح مشكلة قد تؤدي الى توقف عمل محرك السيارة ومكونات أخرى بما في ذلك الوسادتان الهوائيتان الأماميتان اثناء التشغيل عند سرعة عالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات