24

بدأ أمس موظفو القطاع الحكومي في اليونان إضراباً لمدة 24 ساعة على مستوى البلاد احتجاجاً على إجراءات التقشف التي من المنتظر أن تتسبب في تسريح الآلاف.

ودعت نقابة "أديدي" لعمال القطاع العام إلى الإضراب احتجاجاً على خطة الحكومة فصل ما لا يقل عن 11 ألف موظف حكومي هذا العام. وتسبب الإضراب في تعطل الخدمات العامة وإغلاق المدارس في أنحاء البلاد. كما شارك أطباء المستشفيات الحكومية في أثينا وبيريوس في الإضراب.

وأدت استقطاعات الإنفاق الحكومي إلى دفع البطالة إلى مستويات قياسية عند 28% ودفعت الاقتصاد إلى دائرة الركود.

ويطالب الدائنون الدوليون بأن تطبق اليونان إجراءات تقشف تتراوح من رفع الضرائب إلى خفض الأجور والمعاشات، مقابل حصولها على قروض إنقاذ يبلغ إجمالها 240 مليار يورو (330 مليار دولار).

كما دعت نقابة عمال القطاع الحكومي إلى إضراب آخر يستمر يومين بدءاً من 19 مارس الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات