«بي بي» تجمد خططاً لاستكشاف النفط في ليبيا

قالت شركة بي بي البريطانية للنفط والغاز، إنها جمدت خططاً للاستكشاف في حوض غدامس في ليبيا، بسبب مخاوف أمنية، لتنضم بذلك إلى سلسلة شركات تعيد التفكير في مشاريعها، مع تنامي عدم الاستقرار في البلد الواقع في شمالي أفريقيا.

ودفعت ثلاث سنوات من الاضطرابات وشروط تعاقد صارمة، شركات نفطية إلى إعادة تقييم دورها في ليبيا، وقالت بضع شركات إنها ستؤجل خططها أو تلغيها بالكامل.

ويشمل اتفاق بي بي للاستكشاف وتقاسم الإنتاج مع ليبيا، منطقة برية في غدامس قرب الحدود بين ليبيا والجزائر وتونس، ومنطقة بحرية في حوض سرت.

وقالت بي بي في تقريرها السنوي "في ما يتعلق ببرنامج الحفر الاستكشافي البري، خلصت مراجعة أمنية في يونيو إلى أن هذا البرنامج لا يمكن أن تقوم به بي بي بسلامة وأمان في هذا الوقت. يجري حالياً دراسة مقاربات بديلة".

وأضافت الشركة البريطانية أنها مستمرة في خططها البحرية، حيث المخاطر الأمنية أقل كثيراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات