عمليات شراء كثيفة لتغطية مراكز مدينة

الأسواق العالمية تتباين وسط غموض الأزمة الأوكرانية

تباين أداء الأسواق العالمية بشكل ملحوظ أمس، مع استمرار الغموض بشأن الأزمة الأوكرانية. وفي حين ارتفعت الأسهم اليابانية إلى أعلى مستوى في أسبوع سجلت معظم مؤشرات أوروبا انخفاضات.

وشهدت الجلسة عمليات شراء لتغطية مراكز مدينة في أسهم قطاعات مثل شركات التطوير العقاري والأسهم ذات الثقل.

وحذر محللون من أنه قد تظل هناك بعض التقلبات في السوق مع تصريح الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن روسيا انتهكت القانون الدولي.

تداولات طوكيو

في طوكيو أغلق مؤشر نيكاي القياسي للأسهم اليابانية على 14897.63 نقطة بارتفاع 1.2 % مسجلاً أعلى مستوى إغلاق منذ 27 فبراير. وصعد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7 % إلى 1212.90 نقطة. وزاد مؤشر نيكاي 400 الذي أطلق هذا العام ويضم الشركات ذات حقوق المساهمين المرتفعة والحوكمة القوية 0.8 % إلى 10981.32 نقطة.

استقرار أوروبي

وسجلت الأسهم الأوروبية تراجعا لتستقر بعد تذبذبات حادة في الجلستين السابقتين. ونزل سهم يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 % إلى 1342.42 نقطة.

وصعدت الأسهم الأوروبية في الجلسة السابقة لتستعيد جزءا كبيرا من الخسائر الثقيلة التي تكبدتها في مطلع الأسبوع.

وفي أنحاء أوروبا انخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.2% بينما خسر كاك 40 الفرنسي وداكس الألماني 0.4%.

فتور الذهب

ولم يطرأ تغير يذكر على سعر الذهب مع فتور الإقبال على شراء المعدن الأصفر كملاذ آمن في حين يترقب متعاملون بيانات أميركية بحثاً عن مؤشرات على قوة الاقتصاد. واستقر الذهب عند 1335 دولارا للاوقية بعد ان هبط 1.2% في آخر جلسة.

وارتفعت أسعار الذهب نحو 2% مطلع الأسبوع لتسجل أعلى مستوى في أربعة أشهر بفعل التوترات بين روسيا والغرب.

وصعد الذهب 11 % منذ بداية العام إثر هبوط 28% في العام الماضي تأثرا بهبوط الأسهم جراء بواعث قلق إزاء النمو الاقتصادي العالمي والاضطراب في الأسواق الناشئة والتوترات في البحر الأسود في الآونة الأخيرة.

وصعدت الفضة 0.09 % إلى 21.16 دولارا للأوقية. وزاد البلاتين 0.11 % إلى 1457.25 دولارا والبلاديوم 1.34% إلى 769.5 دولارا للأوقية.

النحاس يصعد

وصعدت أسعار النحاس إلى أعلى مستوياتها في أسبوع بعد ان كانت هبطت في الجلسة السابقة الى أدنى مستوى لها في ثلاثة اشهر مع تحسن شهية المستثمرين للأصول العالية المخاطر. تحول مستثمرون كثيرون في مطلع الأسبوع الجاري نحو شراء الأصول الآمنة مثل الذهب خشية تصاعد التوترات في اوكرانيا لكن ذلك الاتجاه ارتد مع تعافي أسواق الأسهم العالمية وهبوط الذهب.

وقفزت عقود النحاس القياسية لأجل ثلاثة اشهر في بورصة لندن للمعادن إلى 7068 دولارا للطن وهو أعلى مستوى لها منذ 26 فبراير قبل ان تنهي الجلسة عند 7049.50 دولارا ارتفاعاً من 6968 دولارا في الاغلاق السابق. وكان المعدن الذي يستخدم في الطاقة والتشييد قد هبط في الجلسة السابقة الى 6944 دولارا وهو أدنى مستوى له في ثلاثة اشهر.

 

 

المعادن الصناعية

 

في أسواق المعادن الصناعية قفز الزنك إلى 2124.50 دولارا للطن قبل ان يغلق على 2121 دولارا ارتفاعا من 2069 دولارا في الاغلاق السابق، بينما سجل النيكل أعلى مستوياته منذ أوائل يونيو عند 15167 دولارا للطن قبل ان يتراجع قليلاً ليغلق على 15150 دولارا ارتفاعا من 14730 دولارا في الاغلاق السابق.

واغلق القصدير على 23305 دولارات للطن ارتفاعا من 22950 دولارا في الاغلاق السابق بينما ارتفع الرصاص الى 2137 دولارا من 2113 دولارا. وأنهى الالومنيوم الجلسة عند 1768 دولارا ارتفاعا من 1721 دولارا في الاغلاق السابق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات