بيع 195.4 مليون جهاز في العالم العام الماضي

آبل الأولى في مبيعات الكمبيوتر اللوحي بحصة 36%

حافظت شركة آبل على موقع الصدارة في العام 2013 بسبب أدائها القوي خلال الربع الرابع، حيث استحوذت على 36% من سوق الكمبيوترات اللوحية فيما حلت سامسونغ ثانية.

و أشارت أحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة جارتنر للأبحاث إلى بيع 195.4 مليون كمبيوتر لوحي في العام 2013 بزيادة تقدر بـ 68% مقارنة بالعام 2012.

وذكر التقرير أن مبيعات كمبيوترات آي باد اللوحية قد ازدادت خلال الربع الرابع من العام 2013، في حين انخفضت مبيعات هذه الأجهزة 36% خلال العام 2013 بمجمله.

وقد ساهمت عوامل عدّة في زيادة مبيعات الكمبيوترات اللوحية خلال 2013 كطرح أجهزة جديدة بشاشات أصغر وبتكلفة أقلّ والإقبال المتزايد من المستخدمين على هذه الأجهزة.

وقد حققت الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد الصدارة في نسبة المبيعات بنسبة بلغت 62% من إجمالي المبيعات. و

قد أصبح سوق الكمبيوترات اللوحية بيئة مليئة بالتحديات للشركات التي تعتمد على المكوّنات المادية، إذ تعاني ضغوطا من الشركات التي تعتمد على الخدمات أو توفير المحتويات في هذا المجال، فضلا عن الأسعار المتدنّية التي توفّرها الأجهزة ذات العلامات التجارية غير المعروفة.

وتزداد هذه التحدّيات مع تمكّن أكبر شركتين في سوق الكمبيوترات اللوحية من السيطرة على 55% من هذه السوق بمفردهما خلال العام 2013.

نمو قوي

وتمكّنت سامسونغ من تحقيق نمو بمقدار 336% من خلال تنويع وتحسين مجموعتها من كمبيوترات «غالاكسي» اللوحية ومن خلال أنشطتها التسويقية والترويجية القويّة، مما مكّنها من تقليص الفجوة بينها وبين شركة آبل.

واتبعت سامسونغ السياسة ذاتها التي اتبعتها في تطوير الهواتف الذكية من حيث توفير خيارات متنوعة من ناحية الحجم والسعر، مما ساعدها على إيجاد فرص كبيرة في السوق.

وهناك بعض الشركات التي لم تتجاوز حصتها السوقية 6% خلال العام 2013، منها شركة لينوفو التي أبلت بلاء جيداً وحققت نمواً بنسبة 198% في كمبيوتراتها اللوحية، ويعود نجاح لينوفو، حسب المحلّلة في جارتنر إيزابيل دوراند، إلى نجاح الشركة في إطلاق موديلات جديدة مبتكرة خلال النصف الثاني من العام.

انتشار كبير

وقالت روبيرتا كوزا، مديرة الأبحاث في جارتنر: حقّقت الكمبيوترات اللوحية انتشارا كبيرا خلال العام 2013، وتنوعت خيارات المستخدمين من الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد والتي تمتاز بأسعار متفاوتة بحيث تناسب الإمكانيات المادية لمختلف المستخدمين، مع توفير هذه الأجهزة لمستويات معقولة من المواصفات والأداء.

 وسيكون على الشركات المصنعة للكمبيوترات اللوحية التركيز على تجربة الاستخدام التي توفرها أجهزتها وتقديم تقنيات عمليّة فيها خلال 2014، وذلك بدلاً من التركيز فقط على المكوّنات المادية للأجهزة وكلفتها، وذلك فقط ما سيضمن ولاء العملاء للشركة ويعزز هوامش الأرباح.

أنظمة مايكروسوفت

ورغم تحسّن مبيعات الكمبيوترات اللوحية التي تعتمد على أنظمة مايكروسوفت إلا أن حصتها السوقية لاتزال صغيرة، وتعمل الشركة حاليا بسرعة أكبر لتطوير نظام التشغيل الجديد ويندوز 8.

 

 

تراجع

 

تراجعت الحصة السوقية للكمبيوترات اللوحية من آبل والتي تعمل بنظام آي أو أس 16.8% في 2013، وذلك بسبب تحسّن نوعية الأجهزة اللوحية صغيرة الحجم ذات الكلفة الأقلّ والمقدّمة من شركات أخرى، فضلا عن الإقبال المتزايد للمستخدمين في الأسواق الناشئة على شراء منتجات رخيصة مجهولة العلامة التجارية. وأشارت جارتنر إلى أن الأسواق الناشئة نمت 145% في حين حققت الأسواق المتطوّرة 31%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات