تقرير أسواق المال العالمية الأسبوعي

تباين أداء البورصات وسط حذر من التوترات

مع نهاية الأسبوع أغلق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأميركي على مستوى قياسي لكنه كان دون أعلى مستويات الجلسة إذ أن التوترات في أوكرانيا جعلت المستثمرين يقبلون على البيع لجني الأرباح قبل عطلة نهاية الأسبوع.

وختمت المؤشرات الأميركية الثلاثة الشهر بتحقيق مكاسب قوية إذ قفز داو جونز الصناعي بنسبة 4 % بينما زاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 4.3 % وارتفع مؤشر ناسداك المجمع 5 % في فبراير. وهبط مؤشر نيكاي للأسهم اليابانية لليوم الثالث على التوالي مع استمرار حذر المستثمرين بينما أدى ارتفاع سعر الين إلى تراجع الإقبال على المخاطرة وانخفاض أسهم الشركات المصدرة.

وأغلقت الأسهم الأوروبية على صعود بعد تراجعها على مدى ثلاثة أيام مع ارتفاع سهم شركة باير الألمانية لصنع الأدوية غير أن بورصة مدريد تأثرت سلبا بنتائج أعمال ضعيفة من بعض الشركات في إسبانيا.

الجمعة

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية عند الإغلاق 49.06 نقطة أو 0.30 % إلى 16321.71 نقطة.وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 5.16 نقاط أو 0.28 % إلى 1859.45 نقطة. وانخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي يغلب عليه قطاع التكنولوجيا 10.814 نقطة أو 0.25 % إلى 4308.119 نقاط.

وخسر مؤشر نيكي 0.6 % ليغلق عند 14841.07 نقطة في تعاملات متقلبة هبط خلالها إلى 14735.52 نقطة. وتراجع نيكي 0.2 % على مدى الأسبوع و0.5 % على مدى الشهر.

وبنهاية التعامل في بورصات أوروبا ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 % إلى 1348.39 نقطة مدعوما بقطاعات التأمين والطاقة والتكنولوجيا.

الخميس

أغلقت الأسهم الأمريكية على صعود وسجل مؤشر ستاندرد أند بورز500 مستوى قياسيا بعد تصريحات لجانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) منحت المستثمرين القلقين من احتمال قيام البنك بتقليص إجراءاته للتحفيز النقدي بعض الارتياح.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية عند الإغلاق 74.30 نقطة أو 0.46 % إلى 16272.71 نقطة.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 0.2 % عند 1345.46 نقطة بعدما هبط في وقت مبكر من الجلسة 1% بسبب أنباء ضعيفة عن شركات والتوترات في أوكرانيا.

وفي أنحاء أوروبا زاد مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني عند الإغلاق 0.16 % بينما انخفض مؤشرا داكس الألماني 0.76 % وكاك 40 الفرنسي 0.01 %. وأغلق نيكاي منخفضا 0.3 % عند 14923.11 نقطة ليبتعد عن مستوى 15051.60 نقطة الذي سجله الثلاثاء وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 29 يناير.

الأربعاء

أغلقت الأسهم الأمريكية مستقرة دونما تغير يذكر مع إحجام المستثمرين عن القيام بأي تحركات كبيرة قبل يوم من كلمة لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) مع صعود أسهم شركات التجزئة للجلسة الثانية على التوالي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية عند الإغلاق 18.75 نقطة أو 0.12 % إلى 16198.41 نقطة. وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 0.04 نقطة أو 0.0 % إلى 1845.16 نقطة.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 0.2 % عند 1348.75 نقطة بعدما صعد 7 % من المستوى المنخفض الذي سجله في الرابع من فبراير. وأغلق نيكي منخفضا 0.5 % عند 14970.97 نقطة. وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.7 % إلى 1225.35 نقطة ولم يزد حجم التداول على 1.9 مليار سهم وهو الأقل منذ منتصف ديسمبر.

الثلاثاء

أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض متأثرة سلبا ببيانات أضعف من التوقعات عن ثقة المستهلكين الأمريكيين.

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية عند الإغلاق 27.48 نقطة أو 0.17 % إلى 16179.66 نقطة. وفي أنحاء أوروبا هبط مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5 % بينما تراجع مؤشرا داكس الألماني وكاك 40 الفرنسي 0.1 % لكل منهما.

وارتفع مؤشر نيكاي 1.4 % إلى 15051.60 نقطة مسجلا أعلى مستوى له عند الإغلاق منذ 29 يناير. واسترد المؤشر ما يزيد على 40 % من خسائره منذ تراجعه عن أعلى مستوياته في ست سنوات في أواخر ديسمبر.

الاثنين

ارتفعت الأسهم الأمريكية حيث أغلق مؤشر ستاندرد آند بورز 500 دون مستواه القياسي بأقل من نقطة بدعم من مكاسب لأسهم شركات التأمين الصحي والتفاؤل بشأن أنشطة الاندماج.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأمريكية 103.84 نقاط أو 0.64 % إلى 16207.14 نقاط وفق بيانات غير رسمية.

وزاد ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 11.36 نقطة أو 0.62 % إلى 1847.61 نقطة وناسداك المجمع 29.558 نقطة أو 0.69 % إلى 4292.968 نقطة وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا 0.6 % عند 1351.65 نقطة مسجلا أعلى مستوى إغلاق له منذ مايو 2008.

وأغلق مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو مرتفعا 0.8 % عند 3157.31 نقطة.

تراجع مؤشر نيكاي القياسي من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع في جلسة شهدت تقلبات إذ قادت قوة الين وضعف الأسواق الاسيوية لمبيعات لجني الأرباح في أعقاب مكاسب الأسهم الاخيرة.

 

عصابات

 

ألقت شرطة مكافحة الجرائم المالية البريطانية القبض على 110 أشخاص في أوروبا والولايات المتحدة في إطار حملة دولية على عصابات تبيع أسهما وهمية تكلف بعض المستثمرين مدخراتهم.

وقالت شرطة لندن المسؤولة عن تنفيذ القانون في حي المال بالعاصمة البريطانية إنها نفذت الاعتقالات من خلال سلسلة من المداهمات هذا الأسبوع. وأضافت أنها كانت ثمرة تحقيق بدأ قبل عامين في عمليات احتيال على المستثمرين يعتقد أنها جلبت ملايين الجنيهات الاسترلينية.

وتعمل العصابات التي تقوم بالاحتيال على المستثمرين من خلال مراكز عمليات وتتألف من شبان يقومون بالاتصال بالمستثمرين المحتملين ويعرضون عليهم أسهما لا قيمة لها أو بسعر أعلى من سعرها أو غير موجودة مستخدمين أساليب للبيع تعتمد على ممارسة ضغوط شديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات