خطة

الرياض ترسي مشاريع طاقة بـ7 مليارات ريال قبل نهاية 2013

أفادت تقارير إخبارية أمس، بأن شركات تعمل في مجال الطاقة والبتروكيماويات بالسعودية تسابق الزمن لترسية مشاريع طاقة وبتروكيماوية ومشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية تفوق تكاليفها 7 مليارات ريال قبل نهاية العام الحالي 2013. وأوضحت الصحف السعودية أمس، أن هذه الشركات تحاول الالتزام بالجداول الزمنية التي أعدتها مسبقاً، بحيث يتم ترسية هذه المشاريع العملاقة ضمن ميزانياتها لعام 2013، والحيلولة دون ترحيلها إلى ميزانية عام 2014، حتى لا تزاحم مشاريع جديدة تنوي الشركات ترسيتها. وأشارت مصادر مالية مطلعة، إلى أن من ضمن هذه المشاريع، مشروع إعادة تأهيل مصفاة رأس تنورة بالمنطقة الشرقية ...

حيث تنوي شركة "أرامكو" السعودية رفع مستوى المصفاة، وإضافة مرافق جديدة، لتتمكن المصفاة من إضافة إنتاج المواد البتروكيماوية إلى جانب المواد البترولية المكررة، لتصبح مشروعاً متكاملاً بمواصفات عالمية. كما تعمل شركة "أرامكو" السعودية على ترسية مشروع التغويز، أي "إعادة سائل الغاز إلى الحالة الغازية" في مصفاة جازان، وهي مشاريع تحتسبها شركة أرامكو على ميزانية 2013، وتريد إنهاء إجراءات ترسيتها قبل نهاية العام، التزاماً بالجداول الزمنية لإنهائها.

 وتأمل الشركات أن تنهي إجراءات العقود وتوقيعها قبل أفول اليوم الأخير من العام الحالي ، بيد أن ذلك يعتمد على مدى نجاحها في المفاوضات مع الشركات المتعاقدة، وكذلك تأمين تمويلها من الجهات التمويلية التي أضحت أكثر جاهزية، في ظل تسابق البنوك والجهات التمويلية على تمويل مثل هذه المشاريع ذات الربحية العالية والمردود المجزي الذي يحقق تطلعاتها الاستثمـــارية بالمنطقة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات