تخطيط

7.8 مليارات دولار لتحفيز الاقتصاد المصري قبل نهاية يونيو

قال وزير التخطيط المصري أشرف العربي أمس: إن بلاده تسعى للانتهاء من ضخ نحو 53.7 مليار جنيه (7.8 مليار دولار) لتحفيز اقتصادها المنهك قبل نهاية يونيو 2014.

وسيكون ضخ الأموال من خلال حزمتي تحفيز بدأت مصر بالفعل في صرف الأولى منها وتبلغ قيمتها 29.7 مليار جنيه. وتبلغ الحزمة الثانية 24 مليار جنيه ومن المقرر اعلان تفاصيلها في ينايرالمقبل.

وتوجه مصر أموال التحفيز لأعمال البنية التحتية في البلاد من بناء سكك حديدية وطرق وجسور ومحطات لمعالجة مياه الشرب والصرف الصحي إلى جانب توسيع شبكة مترو الأنفاق بالقاهرة وإدخال تحسينات على شبكة المواصلات في المدينة وزيادة عدد وحدات الإسكان.

وقال العربي لرويترز على هامش الملتقى العربي للاستثمار في الكويت أمس "حزمة التحفيز الثانية ستسير بالتوازي طبعا مع الأولى ويجب الانتهاء من صرفهما قبل 30 يونيو 2014".

وتسعى الحكومة المؤقتة في مصر جاهدة من خلال خطط التحفيز لتعزيز الثقة في الاقتصاد الذي عصفت به الاضطرابات السياسية على مدى نحو ثلاث سنوات منذ انتفاضة شعبية أطاحت بحسني مبارك عام 2011. وفي نوفمبر قال وزير المالية المصري أحمد جلال: إن الحكومة المصرية تعتزم إطلاق حزمة تحفيز ثانية قدرها نحو 24 مليار جنيه قبل نهاية العام الحالي. وكان العربي قال السبت الماضي: إن حكومته صرفت حتى الآن سبعة مليارات جنيه فقط من قيمة الحزمة الأولى.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات