مؤشر

ارتفاع صافي ثروة الأسر الأميركية إلى مستوى قياسي

سجل صافي ثروات الأسر الأميركية مستوى قياسياً في الربع الثالث من العام، حيث ارتفعت أسعار المساكن وقيمة الأسهم وصناديق الاستثمار وهو مؤشر إيجابي للتعافي الاقتصادي.

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إن الثروات زادت بواقع 1.9 تريليون دولار إلى 77.3 تريليوناً في الربع الثالث، وهو أعلى مستوى منذ بدء التسجيل في عام 1945. وبهذا تستمر الزيادة لربع السنة التاسع على التوالي.

وزيادة صافي قيمة الثروة مؤشر مشجع، غير أن الاقتصاديين يحذرون من الإفراط في التفاؤل لأن المستفيد الوحيد هو الشريحة التي تملك منازل وأسهماً.

وقال البنك إن قيمة المساكن ارتفعت بمقدار 428 مليار دولار بين يوليو وسبتمبر وزادت الأسهم وصناديق الاستثمار بواقع 917 مليارا في نفس الفترة. وتبنى مجلس الاحتياطي الاتحادي سياسة نقدية شديدة التيسير لدعم سوق الإسكان إثر ركود حاد بين عامي 2007 و2009 وساهم ذلك في ارتفاع أسعار الأسهم الأميركية لمستويات قياسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات