مؤشرات نيويورك توقف خسائر استمرت 4 جلسات

توقعات التحفيز تتحكم في حركة أسواق أميركا

سيطرت التوقعات المتعلقة ببرامج التحفيز الأميركية على حركة تداولات الأسواق الأميركية خلال الأسبوع الماضي. وفي حين تعمقت المخاوف من احتمال تقليص برنامج مجلس الاحتياطي الأميركي برنامجه الخاص بالتحفيز النقدي والذي كان عاملا ساعد على صعود الأسهم خلال معظم العام أثارت بيانات الوظائف الأميركية مشاعر إيجابية أسهمت في وقف سلسلة من الخسائر استمرت 4 جلسات.

طوق نجاة

وعلى الرغم من التراجعات المتتالية التي شهدتها الأسهم الأميركية على مدار 4 جلسات شكلت بيانات الوظائف الأميركية طوق نجاة للمؤشرات الرئيسية في بورصة نيويورك في ختام تداولات الأسبوع أول من أمس الجمعة حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى عند الإغلاق 198.69 نقطة اي ما يعادل 1.26 % ليصل إلى 16020.20 نقطة. وقفز مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 19.98 نقطة أو 1.12 % مسجلا 1805.01 نقطة. وزاد مؤشر ناسداك المجمع الذي يغلب عليه قطاع التكنولوجيا 28.43 نقطة أو 0.71 % إلى 4061.60 نقطة.

إغلاقات مخيبة

وبعد إغلاقات مخيبة في جلستي الاثنين والثلاثاء نزل داو جونز يوم الأربعاء 24.85 نقطة أو 0.16 % إلى 15889.77 نقطة. وانخفض ستاندرد آند بورز 2.34 نقطة أو 0.13 % إلى 1792.81 نقطة. ولكن ناسداك ارتفع 0.80 نقطة أو 0.02 % إلى 4038.15 نقطة.

واستمرت حالة الخوف حتى جلسة الخميس وهي الجلسة قبل الأخيرة والتي أغلق فيها داو جونز منخفضاً 68.52 نقطة اي ما يعادل 0.43 % ليصل إلى 15821.25 نقطة في حين فقد ستاندرد اند بورز 7.74 نقطة أو 0.43 % مسجلا 1785.07 نقطة. ونزل ناسداك 4.84 نقطة أو 0.12 % إلى 4033.17 نقطة.

أسواق الذهب

وسجل الذهب خسارة أسبوعية لامست 2% لكنه ارتفع نحو 0.7% في آخر جلسات الأسبوع ليغلق عند 1233.41 دولار للأوقية. وتمكن الذهب من تقليص خسائره مستفيداً من ربط مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي تقليص برنامجه لشراء السندات بتحسن سوق العمل.

واستفادت أسعار الذهب من التحفيز الذي يشتري بموجبه البنك سندات بقيمة 85 مليار دولار شهريا وهو ما يعزز جاذبية الذهب كأداة تحوط من التضخم.

وشهد ختام التداولات تسارعاً على الشراء من قبل المستثمرين الذين كانوا يراهنون على تراجع أكبر للمعدن النفيس.

وتراجع المعدن الأصفر في وقت سابق من الأسبوع إلى أدنى مستوى في 5 أشهر مسجلاً 1211.36 دولار.

تداولات النفط

لقي النفط الخام أيضا دعما من بيانات أظهرت نمو الاقتصاد الأميركي بوتيرة أسرع من التقديرات الأولية في الربع الثالث من العام وهو ما ينبئ بأن الطلب قد يتحسن في أكبر دولة في استهلاك للنفط في العالم. وبنهاية تعاملات الأسبوع ارتفع سعر عقود النفط الخام الخفيف عند التسوية 27 سنتا أو 0.28 % إلى 97.65 دولارا للبرميل. وارتفع سعر عقود خام برنت عند التسوية إلى 111.61 دولارا للبرميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات