«جي إم » و«أودي» و«فولكسفاغن» تسحب 19 ألف سيارة في كوريا

أعلنت السلطات الكورية الجنوبية أن شركات "جي إم كوريا"، الفرع الكوري الجنوبي لمجموعة (جنرال موتورز) الأميركية لصناعة السيارات، و"أودي" و"فولكسفاغن"، ستسحب نحو 19 ألف سيارة بسبب مشكلات فيها.

ونقلت وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية للأنباء أمس، عن وزارة الأراضي والبنية التحتية والنقل، أن شركة "جي ام كوريا"، ستسحب سيارات "توسكا" المباعة في كوريا الجنوبية بسبب مشكلات في استشعار الضغط في المرذاذ الذي قد يتسبب في توقف محرك السيارة أثناء القيادة.

وتؤثر عملية السحب في 14261 وحدة من "توسكا 2.0" بغاز البترول المسال التي تم إنتاجها بين 29 مايو من العام 2007 إلى 30 مارس من العام 2009. ويساعد المرذاذ على تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى الغاز الفعلي.

وقالت الوزارة إن الصيانة المجانية ستكون متاحة في مراكز خدمة "جي ام كوريا".

ومن جانبها، أمرت شركة "اودي" و"فولكسفاغن" بسحب 5 ألاف سيارة بسبب المشكلات المختلفة بما فيها أسلاك الصمامات.

وذكرت الوزارة أن المصابيح الأمامية وتحويل الإشارات من "تيغوان 2.0 تي دي أي"، و"تيغوان 2.0 تي اس أي"، قد تفشل في العمل بشكل صحيح بسبب المشكلات في الصمامات.

ويشمل السحب 3571 وحدة من تيغوان التي تم إنتاجها بين أبريل من العام 2008 ومايو من العام 2011.

كما أوضحت الوزارة أن المشكلات في زيت ناقل الحركة في نحو ألفي سيارة أخرى قد تتسبب في تشكيل الرواسب التي قد تؤدي إلى قطع الصمام لنقل الحركة ما يتسبب في فقد القوة للسيارة.

وقد تم تحديد هذه المشكلات في 973 سيارة من "بولو 1.6 تي دي أي" التي تم إنتاجها بين نوفمبر من العام 2012 ومايو 2013. وتؤثر عملية السحب على 1012 وحدة من 4 سيارات أخرى، بما فيها 3 طرازات لـ غولف تم إنتاجها بين أكتوبر من العام 2012 ويونيو من العام 2013.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات