مسح

تسارع نمو أنشطة القطاع الخاص في السعودية

تسارع نمو أنشطة القطاع الخاص غير النفطي في السعودية في نوفمبر لكن المعدل ظل أبطأ من المتوسط في تاريخ مسح دوري يجريه مصرفان معروفان الذي بدأ قبل 52 شهرا.

وارتفع مؤشر ساب اتش.اس.بي.سي لمديري المشتريات في السعودية ـ الذي يجري تعديله على أساس العوامل الموسمية ـ إلى 57.1 نقطة في نوفمبر من 56.7 نقطة في أكتوبر وهو أعلى بكثير من حاجز 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش. وتحدث المديرون الذين شاركوا في المسح عن نمو قوي للطلبيات الجديدة وزيادة في الطلب من الأسواق الخارجية والطلبيات الجاري تنفيذها.

وتسارع نمو الإنتاج لدى شركات القطاع الخاص غير النفطي إلى 59.4 نقطة من 58.2 في أكتوبر لكنه ظل أدنى من المتوسط.

وانخفض مؤشر الطلبيات الجديدة إلى 63.9 نقطة في نوفمبر وهو أضعف معدل منذ يونيو مقارنة مع 64.7 نقطة في أكتوبر.

وارتفعت أسعار المدخلات بأسرع إيقاع منذ مارس مسجلة 56.2 نقطة في نوفمبر ارتفاعا من 55.7 نقطة. وتباطأ نمو تكاليف العمالة قليلا إلى 52.6 نقطة من 52.7 نقطة. وارتفع معدل التوظيف إلى 52 نقطة من 51.5 نقطة. وتنفذ السعودية ـ أكبر مصدر للنفط في العالم ـ إصلاحات كبيرة في لوائح العمل وحملة على العمالة الوافدة غير القانونية.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات