رئيس «المركزي» الياباني يلمح إلى استمرار السياسة النقدية الحالية

أسهم أوروبا ترتفع واستقرار «نيكي» بانتظار بيانات أميركية

ارتفعت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة لكن بشكل طفيف وسط قلق المستثمرين قبيل سلسلة بيانات عن القطاع الصناعي بمنطقة اليورو تصدر في وقت لاحق من الجلسة.

وارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 بالمئة إلى 1308.05 نقاط.

ويرقب المستثمرون بيانات مؤشر مديري المشتريات لفرنسا وألمانيا ومنطقة اليورو. ويتوقع الاقتصاديون أن تبلغ قراءة منطقة اليورو - تصدر في الساعة 0858 بتوقيت جرينتش - 51.5 دون تغير عن مستوى أكتوبر.

وهبطت أسهم تيسن كروب الألمانية لصناعة الصلب 6.4 بالمئة لتفقد حوالي 580 مليون يورو من قيمتها السوقية بعد أن كشفت الشركة عن خطة لزيادة رأس المال بعد بيع مصنعها لإنتاج الصلب في الولايات المتحدة.

وفي أنحاء أوروبا فتح مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مرتفعا 0.03 بالمئة وصعد كاك 40 الفرنسي 0.2 بالمئة وداكس الألماني 0.1 بالمئة.

كما أغلقت الأسهم اليابانية مستقرة في معاملات متذبذبة أمس وسط حذر المستثمرين بعد المكاسب السريعة للسوق في الفترة الأخيرة وترقبهم لبيانات جديدة عن الاقتصاد الأميركي.

وتراجع نيكي 0.04 بالمئة إلى 15655.07 نقطة بعد تقلبات في وقت سابق من الجلسة. لكنه مازال قرب أعلى مستوى في خمس سنوات ونصف السنة 15942.60 نقطة الذي سجله في 23 مايو مايو.

وفي الشهر الماضي ارتفع نيكي 9.3 بالمئة بفعل نتائج أعمال قوية للشركات وتراجع في الين.

وعلى صعيد البيانات الأميركية تصدر أرقام الوظائف غير الزراعية لشهر نوفمبر يوم الجمعة وصدر مؤشر المصانع لمعهد إدارة التوريدات أمس ومؤشر قطاع الخدمات يصدر غدا الأربعاء.

المركزي الياباني

وقال رئيس البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا أمس إن البنك لم يحدد مدى زمنيا لسياسته النقدية فائقة المرونة الحالية مشيرا إلى أن سياسة التخفيف الكمي الحالية قد تستمر إلى ما بعد المدى المقرر لتوقعات السياسة النقدية الحالية وهو نهاية 2014.

وقال كورودا في كلمة له بمدينة ناجويا اليابانية إنه في حين أعلن البنك المركزي عن حجم القاعدة النقدية والسندات الحكومية لديها بنهاية العام الحالي والعام المقبل "فإن هذه الأرقام مجرد تقديرات في ضوء السياسة الراهنة ولا تشير بأي طريقة من الطرق إلى موعد زمني لإنهاء هذه السياسة".

وتعهد كورودا بأن يواصل البنك سياسة النقدية واسعة المدى لرفع معدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2% "مادام ذلك مطلوبا للوصول إلى المستهدف بطريقة مستقرة".

 

الدولار الأسترالي والنيوزيلندي يرتفعان

سجل الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي ارتفاعا كبيرا أمس بعد بيانات إيجابية من الصين بينما ارتفع الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في خمس سنوات مقابل سلة عملات مع تحسن التوقعات الاقتصادية.

وأقبل المستثمرون على شراء الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي بعد أن أظهر مسح أمس الأحد أن نمو أنشطة المصانع الصينية ظل عند أعلى مستوياته في 18 شهرا في نوفمبر وهو ما فاق توقعات المحللين. وترتبط أستراليا ونيوزيلندا ارتباطا وثيقا بالدورة الاقتصادية في الصين.

وزاد حماس المستثمرين بعد نشر مسح مماثل لقطاع الصناعات التحويلية في الصين أمس الاثنين تضمن قراءة نهائية أعلى من الأرقام الأولية. وارتفع الدولار الأسترالي 0.5 بالمئة إلى 0.9150 دولار أميركي وزاد الدولار النيوزيلندي 0.9 بالمئة إلى 0.8195 دولار أميركي.

ومع انخفاض الدولار قفز الجنيه الاسترليني إلى أعلى مستوى في عامين مسجلا 1.6443 دولار. وقال متعاملون إن صناديق تحوط أقبلت على شراء الاسترليني بعد بيانات اقتصادية بريطانية فاجأت الأسواق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات