"برنت" يرتفع صوب 110 دولارات بفعل بيانات صينية والمعروض

تداولات نفط دبي تسجل أعلى سعر في عامين

تعززت أسعار النفط بفعل بيانات أظهرت نمو الصناعات التحويلية في الصين البيان

ذكرت وكالة بلومبيرغ أن تداولات نفط دبي سجلت الشهر الماضي أعلى سعر لها في عامين بعد أن قامت شركة رويال داتش شل بشراء عدد غير مسبوق من الشحنات.

وأضافت الوكالة أن الفارق السعري بين شحنات نفط خام دبي الآجل لشهرين سجل ارتفاعاً قياسياً في الحادي والعشرين من نوفمبر ليصل إلى 2.82 دولار للبرميل وهو أعلى فارق سعري منذ 2011 بحسب البيانات التي حصلت عليها الوكالة. ويأتي هذا الارتفاع بالتزامن مع قيام شركة شل بشراء 12 مليون برميل الشهر الماضي من خلال نظام تحديد الأسعار لنفط الشرق الأوسط الخام الذي قامت شركة "بلاتس" التابعة لوحدة ماجرا-هيل المالية بتطويره.

وارتفع خام برنت صوب 110 دولارات للبرميل أمس بعد بيانات أظهرت قوة النشاط الصناعي في الصين واستمرار تعطل إمدادات النفط من ليبيا.

وتعززت أسعار النفط بفعل بيانات أظهرت نمو الصناعات التحويلية في الصين أكبر مستورد للنفط الخام في العالم بأعلى مستوى منذ 18 شهرا في نوفمبر نتيجة الطلب المحلي والخارجي القوي.

وقال عمر الشكماك نائب وزير النفط الليبي في مقابلة مع رويترز إن ليبيا تنتج حاليا 224 ألف برميل يوميا وإن الصادرات تبلغ حاليا نحو 130 ألف برميل يوميا وهو ما يقل نحو 1.2 مليون برميل يوميا عن مستويات ما قبل الانتفاضة الليبية في 2011.

كم ارتفع إنتاج روسيا من النفط والمكثفات الغازية بنسبة 0.95% خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الجاري، مقارنة بنفس الفترة من عام 2012، كما ارتفع إنتاج الغاز بنسبة 2.4%.

وارتفع خام برنت في عقود يناير 20 سنتا إلى 109.89 دولارات للبرميل بعد أن أغلق منخفضا 1.17 دولار في الجلسة السابقة. وزاد الخام الأمريكي 15 سنتا إلى 92.87 دولارا للبرميل بعد أن أغلق مرتفعا 42 سنتا يوم الجمعة.

إيران وأوبك

ويعود بيجن زنغنه هذا الأسبوع إلى نفس الفندق الذي أقام به في فيينا قبل ثماني سنوات كوزير للنفط للمشاركة في قمة أوبك التي تأمل إيران أن تؤذن بعودتها لموقعها كثاني أكبر منتج في المنظمة.

وبعد الاتفاق النووي مع الغرب يسعى المفاوضون النفطيون الإيرانيون بقيادة زنغنه لاستعادة الدور الإيراني في منظمة أوبك في اجتماعها يوم الاربعاء المقبل.

وبسبب العقوبات التي فرضها الغرب على إيران في عام 2012 بسبب برنامجها النووي خسرت طهران إيرادات نفطية بمليارات الدولارات فضلا عن خسارة جزء من حصتها في السوق لصالح السعودية والعراق.

وستظل العقوبات تعرقل الصادرات لمدة ستة أشهر أخرى على الأقل وهو ما يعني أن إيران لا تمثل تهديدا مباشرا للوضع القائم. ومن المتوقع ان يمدد وزراء النفط في أوبك حتى يونيو العمل باتفاق يحدد سقف الانتاج لاثنتي عشرة دولة قرب 30 مليون برميل يوميا.

اتفاق عراقي مع تركيا

أعلن نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، حسين الشهرستاني، عن الاتفاق مع تركيا على عدم تصدير النفط العراقي عبر أراضيها، إلا بعد موافقة الحكومة العراقية، ولفت إلى وجود اتفاق أولي بين الطرفين على ربط شبكة الأنابيب الجنوبية العراقية بأنابيب التصدير الشمالية، المارة عبر الأراضي التركية، في حين كشف وزير الطاقة التركي تانير يلدز عن تشكيل لجنة ثلاثية تضم الحكومتين العراقية والتركية وحكومة إقليم كردستان لحل المشاكل العالقة بشأن عملية تصدير النفط.

وقال الشهرستاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الطاقة التركي تانير يلدز، انه "عقد اجتماعا مع وزير الطاقة التركي حال وصوله إلى بغداد وتم الاتفاق على جملة من القضايا، كان أبرزها الاتفاق بشكل جدي على عدم تصدير النفط من أي مكان في العراق عبر الأراضي التركية، إلا بعد موافقة الحكومة المركزية"، مبينا أن "الاتفاق جاء بعد بيان المصلحة العامة للبلدين وكيفية ترسيخ كل ما هو مفيد وفيه مصلحة للاقتصاد للجانبين".

من جانبه أكد وزير الطاقة التركي تانير يلدز أن من جملة المواضيع التي تم الاتفاق عليها هو تشكيل لجنة ثلاثية تضم الحكومة العراقية والتركية وحكومة إقليم كردستان لحل كل المشاكل العالقة بين تلك الأطراف، ووضع النقاط التي يجب أن تخرج بحلول لهذه المشاكل وفق ما ينص عليه الدستور العراقي والتركي.

وكان وزير الطاقة التركي تانير يلدز وصل في زيارة مفاجئة إلى العراق، مساء الأحد، للقاء بعض المسؤولين العراقيين قبل مشاركته في منتدى الطاقة، المقرر انعقاده أمس الاثنين، ويستمر أربعة أيام.

 

وفد مصري

توجه وزير البترول المصري المهندس شريف إسماعيل أمس على رأس وفد إلى أبوظبي في زيارة لدولة الإمارات تستغرق يومين يلتقي خلالها عددا من المسؤولين لبحث استمرار دعم الإمارات لقطاع البترول في مصر.

يضم الوفد المرافق لوزير البترول المهندس طارق الملا الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول. وقال أحد أعضاء الوفد، الذي طلب عدم ذكر اسمه، قبل مغادرة الوفد أمس إنهم سيبحثون استمرار دعم الإمارات لقطاع البترول في مصر خلال العام الجديد خاصة وأن تدفق شحنات المنتجات البترولية الإماراتية مستمرة حتى نهاية ديسمبر الحالي وذلك في إطار حزمة المساعدات التي بدأتها الإمارات في يوليو الماضي. د ب أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات