استقرار الأسهم الأميركية في جلسة تعامل مختصرة

"ناسداك" يسجل أعلى مستوى في 13 عاماً

قفز مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا في وول ستريت مسجلا أعلى مستوى له في 13 عاما. بينما أنهت معظم الأسهم الأميركية تعاملات الأسبوع مستقرة دونما تغير يذكر في ختام جلسة تعامل مختصرة .

وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم كبرى الشركات الأميركية عند الإغلاق 10.92 نقاط أو 0.07 % إلى 16086.41 نقطة.

ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 1.42 نقطة أو 0.08 % إلى 1805.81 نقطة.

وقفز مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا 15.14 نقطة أو 0.37 % إلى 4059.89 نقطة.

واستقرت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات ضعيفة مع إحجام المستثمرين عن القيام بمراهنات كبيرة غير أن اسهم قطاع البنوك سجلت مكاسب.

وفي ختام التعامل في بورصات أوروبا استقر مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية عند 1304.07 نقطة بعدما سجل في الجلسة السابقة أعلى مستوى إغلاق له في خمس سنوات. وسجل المؤشر ثالث مكسب شهري له على التوالي.

وحققت الأسهم الأوروبية مكاسب حادة منذ اواخر يونيو وارتفع مؤشر يورو ستوكس-50 حوالي 25 % بفعل برامج التحفيز النقدي التي اتخذتها البنوك المركزية.

وتراجع مؤشر يورو ستوكس-50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو عند الإغلاق اليوم 0.2 % الى 3086.64 نقطة.

وبين أبرز الأسهم كان سهم بنك كريدي أجريكول الذي ارتفع 3.2 %. وقفز سهم تليكوم ايتاليا 4.5 %.

ولم تبد الأسواق رد فعل يذكر على بيانات أظهرت ارتفاع التضخم في منطقة اليورو في شهر نوفمبر الى 0.9 % من 0.7 % الشهر السابق. وستكون هذه البيانات محل ترحيب من البنك المركزي الأوربي لأنها تقلص خطر الانكماش الذي عادة ما يخلق بيئة سلبية لأسواق الأسهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات