وكالة الطاقة الدولية تدعو إلى حماية السوق من الصدمات

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن زيادة إنتاج النفط في الولايات المتحدة ستمكن الدول المستهلكة من امتصاص معظم صدمات الإمداد المحتملة وخفضت توقعاتها للطلب العالمي على الخام.

وقالت الوكالة التي تنسق سياسات الطاقة للدول المستهلكة "تشهد الدول المنتجة للنفط في الوقت الراهن تحولا استثنائيا بعيد المدى."

وأضاف "نادرا ما اختبرت قدرة السوق على الصمود في مواجهة أزمات كما حدث في عامين منذ بداية ما يعرف بالربيع العربي. لكن يبدو أن السوق استوعبت كل شيء من انتفاضات شعبية وهجمات إرهابية وكوارث طبيعية وتعطل إنتاج وحظر تجارة."

وتتوقع الوكالة أن ترتفع الإمدادات من خارج أوبك بواقع 1.1 مليون برميل يوميا العام الجاري إلى 54.4 مليون برميل يوميا بفضل زيادة انتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وتابعت إن زيادة إمدادات النفط الأميركية 1.1 مليون برميل يوميا في الربع الأخير من 2012 مقارنة بالربع نفسه من العام السابق رقم قياسي ليس في الولايات المتحدة بل لأي دولة منتجة من خارج أوبك منذ عام 1994 على الأقل.

وقلصت الوكالة توقعاتها للطلب على نفط أوبك في 2013 بواقع 100 ألف برميل يوميا إلى 29.7 مليون برميل يوميا وهو أدنى مستوى منذ عام 2009 ما يعكس زيادة المنافسة وضعف الاقتصاد العالمي.

وتتفق هذه التقديرات مع ما جاء في التقريرين الشهريين للحكومة الأميركية ومنظمة أوبك اللذين صدرا أول من أمس الثلاثاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات