400 مصرفي في «باركليز» يحصلون على مليون استرليني لكل موظف

تلقى نحو 400 مصرفي في بنك باركليز البريطاني مليون جنيه استرليني (1.5 مليون دولار) كمكافأة لكل واحد منهم في عام 2012 الذي شهد انكشاف فضيحة أطاحت برئيس البنك بوب دياموند. ووفقاً لمعلومات جديدة تضمنها التقرير السنوي للبنك فإن عدد العاملين الذين حصل كل منهم على مليون استرليني في 2012 بلغ 428 انخفاضاً من 473 في 2011.

وقال البنك إن خمسة عاملين حصل كل منهم على خمسة ملايين استرليني في 2012 انخفاضاً من 17 في 2011. وحصل 50 مصرفياً على ما بين 2.5 مليون وخمسة ملايين استرليني في حين حصل 373 مصرفياً على ما بين مليون و2.5 مليون استرليني. وتلقى انتوني جينكينز الرئيس التنفيذي للبنك مدفوعات بلغت 2.6 مليون استرليني بما في ذلك 1.8 مليون استرليني بعد أن أصبح رئيساً تنفيذياً في الثلاثين من أغسطس.

وقال جينكينز الشهر الماضي إنه تخلى عن علاوته بعد عام صعب فرضت فيه على البنك غرامة مالية قدرها 450 مليون دولار عن التلاعب بأسعار فائدة الليبور مما دفع دياموند الرئيس التنفيذي السابق إلى الاستقالة. وفي وقت لاحق قال رويال بنك أوف اسكتلند الذي تدعمه الحكومة إن 93 من العاملين بالبنك حصل كل منهم على أكثر من مليون استرليني في 2012.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات