الذهب يعوض بعض خسائره والدولار يصعد 1.5 %

عوض الذهب بعضاً من الخسائر الكبيرة التي مني بها في الأسبوع الأخير من فبراير، وأنهى تداولات الأسبوع الماضي على مكاسب طفيفة عند 1577.90 دولاراً للأوقية. وفي أسواق العملات، سجل الدولار أفضل مستوى له في 3 أعوام ونصف مرتفعاً 1.5 %.

تداولات الذهب

سجل المعدن الأصفر بنهاية التداولات الأميركية على مكاسب طفيفة، وبلغ سعره في أواخر جلسة التداول في سوق نيويورك 1577.90 دولاراً للأوقية، منخفضا 48 سنتاً، بعد أن تعافى من مستوى أكثر انخفاضاً بلغ 1560.80 دولاراً. وينهي الذهب الأسبوع مرتفعاً 0.2 %، موقفاً سلسلة خسائر استمرت 3 أسابيع متتالية.

وكان الذهب هبط بنسبة 1 % في وقت سابق من جلسة الجمعة، في أعقاب ظهور بيانات التوظيف، لكنه تمكن في وقت لاحق من تعويض خسائره، مستفيداً من مخاوف من أن تخفيضات الإنفاق التلقائية في الإنفاق الحكومي بالولايات المتحدة التي بدأ سريانها مطلع مارس الحالي، قد تبطئ الانتعاش الاقتصادي.

الدولار يرتفع

وسجل الدولار أعلى مستوى له في ثلاثة أعوام ونصف أمام العملة اليابانية، متخطياً مستوى 96 يناً، وصعد إلى 96.54 يناً، وهو أعلى مستوى له منذ أغسطس 2009، مسجلاً أكبر مكاسب ليوم واحد منذ 11 فبراير. وظل الين تحت ضغوط مع توقع الأسواق أن يتخذ بنك اليابان المركزي تحت قيادته الجديدة إجراءات قوية للتيسير النقدي.

الإسترليني يتراجع

وهبط الجنيه الإسترليني إلى مستوى منخفض جديد في عامين ونصف مقابل الدولار، وسط توقعات بأن يوسع بنك إنجلترا المركزي مشترياته من الأصول. وتتضمن هذه السياسة طبع أموال لشراء السندات، وهو ما يزيد المعروض من الإسترليني، وبالتالي يضع ضغوطاً على قيمته. وقال متعاملون إن من المرجح أن يواصل الإسترليني التراجع في الأيام القادمة.

وهبط الإسترليني 0.7 % إلى 1.4886 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ منتصف 2010. ودفعت الخسائر أمام الدولار مؤشر الإسترليني - الذي يقيس قيمة العملة البريطانية أمام سلة من العملات الرئيسة - للهبوط إلى 78.3، مقترباً من أدنى مستوى له في 20 شهراً، البالغ 78.1، الذي سجله في 25 من فبراير. ويعد الجنيه الإسترليني أحد أسوأ العملات أداء في 2013، مع هبوطه نحو 8 % أمام الدولار و6.5 % أمام اليورو.

البلاديوم والفضة

قفز البلاديوم أكثر من 3 % إلى أعلى مستوى في 19 شهراً، مدعوماً بمخاوف بشأن الإمدادات وانتعاش الطلب من صناعة السيارات، وهو ما أثار موجة مشتريات من صناديق استثمارية.

وصعدت الفضة 0.4 % إلى 28.94 دولاراً للأوقية، منهية الأسبوع على مكاسب تبلغ حوالي 2 % بعد 4 أسابيع متتالية من الخسائر. وبين معادن المجموعة البلاتينية، صعد البلاديوم 3.3 % إلى 780.47 دولاراً للأوقية، بعد أن سجل في وقت سابق من الجلسة 784.50 دولاراً، وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر 2011.

وينهي البلاديوم الأسبوع على مكاسب قدرها 8.5 %، هي أكبر زيادة أسبوعية منذ ديسمبر 2011. وارتفع البلاتين 0.6 % إلى 1601.75 دولار للأوقية، منهياً الأسبوع على مكاسب قدرها 2 %، هي أكبر زيادة أسبوعية في شهر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات