تجارة

ارتفاع صادرات الصين 21.8% وتراجع واردتها 15.2% في فبراير

سجلت الصادرات الصينية خلال شهر فبراير الماضي ارتفاعاً قدر بـ21.8 % على أساس سنوي، فيما تراجعت الواردات بنسبة 15.2 %. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" أمس عن مصلحة الجمارك العامة الصينية قولها ان صادرات الصين ارتفعت 21.8 % على أساس سنوي في فبراير لتبلغ 139.37 مليار دولار. وأضافت ان الواردات الصينية انخفضت خلال الفترة عينها بنسبة 15.2 % وبلغت قيمتها 124.12 مليار دولار.

ولفتت إلى ان الفائض التجاري توسع إلى 15.2 مليار دولار، بعدما كان يسجل قبل سنة واحدة عجزاً بقيمة 31.98 مليون دولار. وتأثرت بيانات الواردات بتوقيت العطلة الوطنية التي امتدت أسبوعا بمناسبة مهرجان الربيع أو السنة القمرية التي بدأت في يناير من عام 2012 لكنها جاءت في فبراير هذا العام.

وأشارت مصلحة الجمارك إلى أن الواردات ارتفعت الشهر الماضي بنسبة سنوية بلغت 6.5 % عند احتساب المتغيرات الموسمية. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا" عن الخبير الاقتصادي الحكومي وانج جون قوله إن القفزة في صادرات الشهر الماضي عكست "تعافي مطرد للاقتصادات الصينية والأمريكية والصاعدة".

 وتراجع معدل النمو الاقتصادي السنوي للصين من 9.3 % في عام 2011 إلى 7. % العام الماضي في أبطأ وتيرة منذ عام 1999. وتستهدف الحكومة معدل نمو يبلغ 7. % هذا العام إذ أنها تسعى لإعادة توازن ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعيداً عن اعتمادها على الصادرات والاستثمار في البنية التحتية.

وفي سياق متصل كشفت بيانات حكومية صينية، أمس، إن حجم التجارة بين اليابان والصين بلغ إجماله 44.99 مليار دولار خلال شهري يناير وفبراير بتراجع نسبته 8.2 % عن أول شهرين من العام الماضي.

غير أن الإدارة العامة للجمارك الصينية قالت إن التجارة العالمية للصين نمت بنسبة سنوية بلغت 14.2 % في الفترة المذكورة لتصل قيمتها إلى 609.31 مليارات دولار.

وزادت التجارة بين اليابان والصين خلال يناير للمرة الأولى منذ ثمانية أشهر لكنها تراجعت في فبراير. وذكرت وكالة أنباء كيودو اليابانية أن بيانات الشهر الماضي تشير إلى أن العلاقات الاقتصادية الثنائية قد لا تتحسن بعد الانخفاض الحاد في التجارة في أعقاب التظاهرات المعادية لليابان ومقاطعة المنتجات اليابانية في الصين بسبب شراء الحكومة اليابانية جزءا من جزر سينكاكو من مالك ياباني خاص في سبتمبر الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات