«بتروتشاينا» الصينية تطور حقلاً عراقياً

أكد جيانغ جي مين رئيس مجلس إدارة بتروتشاينا أكبر منتج صيني للنفط والغاز أن الشركة مستعدة للمشاركة في تطوير حقل نفط غرب القرنة في العراق مع شركة النفط الأميركية العملاقة إكسون موبيل.

وترددت تكهنات في الأشهر الأخيرة بأن إكسون تدرس الانسحاب من حقل غرب القرنة 1 البالغة قيمته 50 مليار دولار والواقع في جنوب العراق بعد أن وقعت اتفاقات لست مناطق نفطية مع حكومة إقليم كردستان.

وتحاول بغداد إقناع اكسون بالاستمرار في المشروع ما يمثل معضلة للشركة الأميركية. وأوضح جيانغ: نحن مستعدون للمشاركة في تطوير المشروع مع إكسون موبيل التي رحبت بمشاركتنا والحكومة العراقية تدعم أيضاً مشاركاتنا في عملية التطوير. وقال جيانغ: إن شركته ستعمل على تقييم المشروع بعناية وستتخذ قراراً بشأن الاستثمار في الوقت المناسب. وتابع: قيمة أصول المشروع ضحمة ككل غير أن الإنفاق الرأسمالي المطلوب على المدى القريب ليس كبيراً. وأضاف أن الطرفين لم يدرسا بعد حجم حصة كل منهما.

وسئل عما إذا كان لديه علم بمحاولة بغداد إبقاء إكسون في المشروع فأجاب: للعراق حساباته. إذا استمرت اكسون في مشروعاتها الجديدة في إقليم كردستان فستواجه عملياتها في العراق مصاعب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات