ارتفاع خجول لمؤشرات نيويورك وتراجع في أوروبا

أسواق الأسهم العالمية تتحرك في نطاقات ضيقة

أغلقت الأسواق العالمية تداولات الأسبوع الماضي في نطاقات ضيقة بعد ان تلاعبت البيانات الاقتصادية المتضاربة بتداولات الأسهم ففي حين سجلت مؤشرات بورصة نيويورك ارتفاعات خجولة ساد التراجع الأسواق الأوروبية واليابانية. وغطت بيانات اقتصادية قوية على مخاوف بشأن النمو في الصين ومنطقة اليورو.

تداولات أميركا

وأغلقت الاسهم الأميركية مرتفعة أول من أمس الجمعة وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي لاسهم الشركات الكبرى الجلسة التداول في بورصة وول ستريت مرتفعا 35.17 نقطة أو 0.25 % إلى 14089.66 نقطة في حين صعد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الاوسع نطاقا 3.25 نقاط أو 0.23 % ليغلق على 1518.23 نقطة.

وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم شركات التكنولوجيا مرتفعا 9.55 نقاط أو 0.30 % إلى 3169.74 نقطة. وتنهي المؤشرات الثلاثة الاسبوع على مكاسب مع صعود داو جونز 0.6% وستاندرد اند بورز 0.2 % وناسداك 0.3%.

ويومي الخميس والأربعاء ارتفعت الأسهم الأميركية بنهاية التعامل وقفزت مؤشرات الأسهم الثلاثة الرئيسية اكثر من 1% بعد أن ظل رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بن برنانكي ثابتا في دفاعه عن سياسة البنك المركزي للتحفيز الاقتصادي. وقفز مؤشر داو جونز الصناعي 175.24 نقطة أو 1.26% إلى 14075.37 نقطة. وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز 19.05 نقطة أو 1.27 % إلى 1515.99 نقطة. وزاد ناسداك 32.61 نقطة أو 1.04 % إلى 3162.26 نقطة.

مؤشرات أوروبا

في أوروبا تراجعت مؤشرات الاسهم متأثرة بخسائر لاسهم البنوك وشركات التعدين وتضررت المعنويات من حالة عدم اليقين التي أوجدتها الانتخابات الايطالية. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 2.83 نقطة أو 0.24 % إلى 1168.64 نقطة بينما تراجع مؤشر يوروستوكس 50 لاسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو 0.64 % لينهي التداولات عند 2616.75 نقطة. وجاءت اسهم البنوك في مقدمة الخاسرين مع تراجع مؤشرها 1.2%.

وتوقع روبرت بيكر مدير مبيعات الاسهم الاوروبية في ميرابود سيكيوريتز أن تنحصر أسواق لاسهم الاوروبية في نطاق ضيق في مارس أيضاً قبل أن تستأنف اتجاها صعوديا في ابريل.

وأضاف إن المستثمرين مازالوا يشترون الاسهم في الايام التي تهبط فيها السوق متوقعين صعودا تدريجيا للاسهم على مدار 2013. وفي أنحاء اوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 0.28 % في حين هبط مؤشر داكس الالماني 0.43 % ومؤشر كاك الفرنسي 0.62%.

مكاسب محدودة

ويوم الخميس سجلت الأسهم الأوروبية مكاسب محدودة مدعومة بعلامات جديدة على التحفيز من بنوك مركزية ونتائج قوية للشركات وهو ما ساعد المؤشرات على مواصلة التعافي من الخسائر التي تكبدتها في أول جلستين أعقاب الانتخابات الإيطالية. واستمد الاقتصاد العالمي والأسهم دعما من تعهدات البنك المركزي الأوروبي ومجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي بالاستمرار في ضخ السيولة في الأسواق.

ومن بين الأسهم التي حققت أكبر مكاسب سهم انترناشونال ايرلاينز المالكة للخطوط الجوية البريطانية حيث ارتفع سهمها 8.1 % وزاد سهم اسيلور أكبر منتج في العالم للعدسات الطبية 6.6 % وسهم إي.ايه.دي.اس الشركة الأم لايرباص 5.5% وجميعها مدعومة بتوقعات متفائلة.

مأزق سياسي

وفي منتصف الأسبوع هوت الأسهم الأوروبية والسندات الألمانية، كما ارتفعت الفائدة على السندات الإيطالية وسندات دول منطقة اليورو الأخرى المثقلة بالديون مثل إسبانيا بعد أن تمخضت الانتخابات في إيطاليا عن مأزق سياسي وتأثرت البنوك سلبا بصفة خاصة مع تجدد المخاوف بشأن أزمة ديون منطقة اليورو.

وتراجع يوروفرست يوم الثلاثاء 1.3 % إلى 1151.73 نقطة في حين انخفض مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 2.6 % إلى 2584.98 نقطة.

وتركزت بواعث قلق السوق في القطاع المالي بعد فوز أحزاب مناوئة لليورو بأكثر من 50 % من الأصوات مما قد يعرقل إصلاحات اقتصادية ويرفع تكاليف الاقتراض. وانخفض مؤشر ستوكس 600 لقطاع البنوك الأوروبي 2.8%.

انتعاش ياباني

وعلى عكس الأسهم الأوروبية أغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة مع اهتمام المستثمرين بالأسهم العقارية لمراهنتهم على أن المحافظ الجديد للبنك المركزي الياباني سيتخذ إجراءات جريئة للتيسير النقدي لوقف انكماش الأسعار.

وفي ختام تداولات الأسبوع ارتفع مؤشر نيكاي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى 0.4 % إلى 11606.38 نقطة وعلى مدى الأسبوع ارتفع المؤشر 1.9% في ثالث مكسب أسبوعي على التوالي. وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.9 % إلى 984.33 نقطة.

وخلال الأيام الثلاثة الأخيرة من تداولات الأسبوع سجل نيكاي أكبر قفزة يومية له في ثلاثة أسابيع متخلصاً من خسائر تكبدها خلال أول جلستين وقفز متجاوزا متوسطه المتحرك في خمسة أيام 11452.12 نقطة ومقتربا من أعلى مستوياته في 53 شهرا البالغ 11662.52 نقطة الذي سجله يوم الاثنين. وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.3% ليغلق عند 975.66 نقطة في تداولات نشطة نسبيا.

وكانت شركات السيارات عمقت في منتصف الأسبوع من خسائر المؤشرات الرئيسية في طوكيو، حيث انخفض سهم تويوتا موتور 2.3% وهوندا موتور 2.5%.

ودفع هبوط في الين بعد نتائج غير حاسمة للانتخابات الايطالية المستثمرين إلى بيع الأسهم الحساسة لحركة العملة بعد أداء متفوق لها في الآونة الأخيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات