البدء في أعمال انشاء الفندق العائم قبل نهاية 2015

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خميس جمعة بوعميم، رئيس الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية، في رد على سؤال "البيان الاقتصادي"، أن الأعمال التصميمية والهندسية للفندق العائم تحت الماء في دبي والذي أعلنت عنه الشركة العام الماضي قد بلغت مراحلها النهائية، مشيراً إلى أن البدء في العمل على المشروع على شواطئ الجميرا سيبدأ في الربع الثالث من العام الحالي، على أن يتم الانتهاء من بناء المشروع قبل عام 2020، أي قبل تحقيق رؤية 2020 لتطوير القطاع السياحي وقبل تنظيم معرض إكسبو الدولي.

ويتألف الفندق العائم من عدة وحدات دائرية التصميم، إحداها تحت الماء بعمق يتراوح بين 10 إلى 30 متراً، والوحدات الأخرى فوق سطح البحر، ممّا سيسمح لضيوفه وزوّاره بالاستمتاع بالمناظر الخلابة في أعماق المحيطات، في حين سيكون بمقدورهم التمتع والاستجمام في المنتجع الواقع فوق سطح البحر.

وتسهم هذه النوعية من الفنادق العائمة تحت سطح البحر في جذب شرائح جديدة من عملاء الفنادق من أنحاء العالم كافة، خصوصاً هؤلاء الذين يعشقون المغامرات البحرية الحقيقية ويهوون التمتع بالمناظر الخلابة في قلب المحيط. في حين يتميز الموقع الفريد في قلب الشعب المرجانية النابضة بالحياة بالسماح للنزلاء بالاستمتاع بكلٍّ من الطقس الاستوائي الرائع والعالم الملوّن تحت الماء.

إطلالة تحت الماء تم تصميم غرف الفندق بشكل يجعل كل واحدة منها تتمتع بأكبر إطلالة ممكنة على العالم تحت الماء، مع تجهيز الفندق بوسائل آمنة للحركة والانتقال وسط الكائنات البحرية في أعماق البحر، بما في ذلك توفير المركبات التي تعمل تحت الماء، وهي مجهزة بأجهزة تتيح رؤية الكائنات البحرية المجهرة عن كثب. ونظراً لتفرد تصميمه وبنائه الفريد من نوعه، فإنه قد تم تصميم الفندق العائم تحت البحر بحيث تتوافر إمكانية توسيعه ليتماشى مع البيئة المُحيطة وطلبات العملاء.

وتعتبر الوحدة المنفردة من الفندق العائم تحت الماء، هيكلاً مستقلاً بمساحة تقارب 1000 متر مربع، حيث تم تجهيزها بتسهيلاتٍ توفر أعلى مستويات الراحة والسلامة.

وتعمل بمثابة وحدة فردية مستقلة، ولكنها متصلة مع وحدات أخرى لتشكل جميعها مجمعاً فندقياً كبيراً، وهو ما يتيح إمكانية التحكم في تحديد حجم الفندق بما يتناسب مع طلب العملاء وتغير الأوضاع البيئية تحت سطح البحر.

وسوف يتم بناء الفندق بطريقة تجعله قادراً على التعامل مع مختلف البيئات البحرية، حيث راعى تصميمه مختلف الأبعاد والجوانب المرتبطة بالبيئات البحرية تحت سطح الماء، بحيث يكون بإمكان الفندق التأقلم والتكيف مع تغييرات البيئات البحرية أسفل سطح البحر.

طباعة Email