كأس العالم 2018

العقارات الاستثمارية في الإمارات

لا يزال السوق العقاري من الأسواق الجاذبة للاستثمارات في العديد من الدول، ومما يميز العقار هو أنه لا يزال الملاذ الآمن في العديد من بلدان العالم ومنها منطقة الخليج، كما أن الاستثمار في المنازل والشقق والمباني يولد دخلاً إضافياً للمستثمر، ويكون مستمراً مع الأيام إلا في حال اختار المستثمر بيع عقاره.

وفي السوق الإماراتي مثالٌ جيّد على استقرار السوق العقاري وتطوره، وبحسب الخبراء فإن العقار قد وصل إلى مستويات جيدة للاستثمار قبل أن تبدأ الأسعار بالارتفاع مع اقتراب موعد انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي».

وقد برزت العديد من الشركات العقارية في الإمارات، وأصبحت لها علامات فارقة بالاستثمارات العقارية محلياً وإقليمياً، مثل «إعمار العقارية» و«نخيل»، فالشركات العقارية المحلية تعتبر اختياراً آمناً لما تتمتع به من سمعة طيبة في عالم الأعمال، سواء على مستوى جودة البناء ومواعيد التسليم ونوعية الحياة المحيطة بالعقار، كتنوّع الخدمات المتوفرة التي تهم المستثمر أو الساكن، بالإضافة إلى بروز بعض الأسماء الجديدة على الساحة الإماراتية في مجال العقار، والتي أحدثت طفرة محمودة، برزت مشاريعها كوجهات متكاملة ومبتكرة للاستثمار، مثل «مراس القابضة» و«بن غاطي العقارية» وغيرها. ولا يزال السوق العقاري في الإمارات ينمو ونرى العديد من الشركات تطلق المشاريع والمدن العقارية بشكل متواصل وبمميزات سعرية وفوائد استثمارية كبيرة، بما يدلل على ثقة المستثمر في السوق العقاري المحلي.

وفي الختام، يحتاج الاستثمار العقاري مثل باقي القطاعات الاستثمارية، إلى الابتكار في التصميم، وفي طرق التسويق، وتنوع الخدمات المحيطة به، وغيرها من العوامل التي تجذب المستثمرين وتضمن لهم أعلى قيمة وأفضل سعر.

تعليقات

تعليقات