العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جليل القابضة» تعزّز الرقمنة بالتعاون مع «سوفت لاند»

    أعلنت «جليل القابضة» Jaleel Holdings، وهي شركة استثمار بحجم إيرادات تبلغ 1.8 مليار درهم ومقرها الإمارات، عن تطبيق برنامج لأتمتة عمليات البيع بالشراكة مع «سوفت لاند إنديا» Softland India.

    وبهذا البرنامج، تصبح «جليل القابضة» من أوائل شركات بيع الجملة في المنطقة التي تتبنى أحدث تكنولوجيا تطبيقات الهواتف المحمولة العاملة بنظام «أندرويد» لإدارة العمليات التشغيلية الميدانية وأسطول المركبات لديها.

    وتعد «جليل القابضة» إحدى أكبر الشركات في المنطقة للبيع بالجملة وتوزيع المنتجات الاستهلاكية سريعة التصريف FMCG، والسلع، والفواكه والخضار الطازجة، مع ما يقرب من 30.000 منتج، تغطي أكثر من 15.000 شركة في مختلف أرجاء دولة الإمارات.

    وقامت شركة «باراتو سوفت وير سلوشنز» Barato Software Solutions، الشركة التابعة لـ«سوفت لاند إنديا» في الإمارات، بدمج النظام الرقمي الحديث «SIL SFA» في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لدى «جليل القابضة» لتوفير تحكم كامل بالعمليات التشغيلية اليومية، وتعزيز الحصول على نظرة شاملة على الأنشطة الميدانية لقوى المبيعات، فضلاً عن تزويدهم بالبيانات ذات الصلة ليتمكنوا من اتخاذ القرارات في الوقت المناسب.

    وتعقيباً على المبادرة الجديدة، قال «سمير محمد»، العضو المنتدب في مجموعة «جليل القابضة»: «تأتي هذه الخطوة في إطار جهودنا لمواكبة توجهات دولة الإمارات في مجال الرقمنة.

    وعلى ضوء التطورات المتسارعة في التكنولوجيا في دولة الإمارات وتأثير التجارة الإلكترونية على تجربة العملاء، فقد أصبح حتمياً لنا كشركة كبرى على مستوى المنطقة للبيع بالجملة والتوزيع رقمنة عملياتنا التشغيلية وإعادة تشكيل أعمالنا.

    حيث سيبقينا ذلك في صدارة المنافسة مع زيادة الإنتاجية والخدمات الجديدة»، وتابع: «تمثل التكنولوجيا عامل التغيير الأكبر للشركات العصرية، وسنقوم بدمج أحدث الحلول التكنولوجية في عملياتنا التجارية أيضاً. ونعرب عن سعادتنا بتنفيذ حل «سوفت لاند»، والذي نهدف من خلاله إلى تحسين عملياتنا الميدانية وتوفير خدمة أفضل لعملائنا».

    وأضاف: «قمنا بإعادة تشكيل صناعة البيع بالجملة في المنطقة على مدار العقدين الماضيين عبر بذل جهود رائدة لتحسين مستوى الخدمات. كما واصلنا طوال هذه السنوات إعادة ابتكار أنفسنا من خلال الاستمرار في تجديد النموذج التشغيلي وتبني الحلول التكنولوجية الجديدة لتوفير خدمات أسرع، أكثر دقة وفعالية من حيث التكلفة»، وأوضح أن الوباء العالمي أدى إلى تحويل الأولويات لدى شركات التوزيع والبيع بالجملة.

    ونحن في جليل فخورون لكوننا أول شركة للمنتجات الاستهلاكية سريعة التصريف FMCG في دولة الإمارات تقوم بنقل منظومتها التكنولوجية بالكامل إلى مزوّد الخدمات السحابية من المستوى الرابع الأكبر في آسيا في العام 2017.

    وقال «عبد الغفور محمد»، المدير التنفيذي لدى «جليل القابضة»: «إن أتمتة عمليات التوزيع بالجملة ستعزز من مبيعاتنا في أوساط قطاع الأعمال (B2B)، وترفع الإنتاجية على مستوى الفريق، وتضفي شفافية على عملية المبيعات، وتحسّن التعاون على نطاق الشركة، فضلاً عن ترسيخ وتحقيق المواءمة بين المهام التي يتم تتبعها ورصدها ببيانات لحظية يتم إتاحتها لعمليات المبيعات لضمان التنسيق عبر الشركة».

    وأضاف: «تمثل هذه الخطوة عملية إعادة هيكلة وظيفية رئيسية على صعيد الأعمال، بعد نقل «جليل القابضة» مقرّها المؤسسي من قاعدتها التشغيلية منذ فترة طويلة في سوق العوير المركزي للخضروات والفواكه برأس الخور، إلى مبنى «ام في كي سنترال» في منطقة مجان بدبي».

    وبدوره، قال «ك فينود» المدير التنفيذي في «سوفت لاند إنديا»: «نحن فخورون بتنفيذ حل SIL SFA لشركة «جليل القابضة». حيث إنه يعد حلاً متطوراً للتحول التكنولوجي، يقوم على استقبال بيانات رئيسية من نظام تخطيط موارد المؤسسات ERP ويعمل على إتاحتها على أجهزة الأندرويد لفرق المبيعات الميدانية.

    وهذا يسهم في تعزيز أنشطتهم اليومية للمبيعات بواسطة سيارات الفان، وإعداد الفواتير والتسويق التجاري وما شابه.

    ويشتمل الحل على تطبيق خلفي قائم على الويب مع مجموعة من المزايا المخصصة لعمليات تغطي أنشطة العملاء مثل حجز الطلب، إعداد الفواتير، معالجة العائدات، تحصيل الدفعات، حملات الترويج واستبيانات خاصة بالمنتج والعميل».

    وتملك «جليل القابضة» كلاً من «جليل كاش آند كاري»، و«جليل للتوزيع»، و«جيه مارت هايبرماركت»، و«جليل فود سيرفس»، و«جليل فريش بروديوس»، و«جليل للفواكه والخضار»، و«الجليب للتجارة»، و«إيسترن كونديمنتس مينا»، و«بي آند جيه تريدينغ»، و«اوربكس للتجارة العامة»، و«جليل ستراتكس».

    وتجري هذه الشركات عدداً كبيراً من التعاملات اليومية، باستخدام حلول تكنولوجية متطورة تم ربطها ببرنامج تخطيط موارد المؤسسات ERP للعمليات الخلفية.

    طباعة Email