اتحاد دولي لغرف التجارة الهندية - الإسرائيلية في الإمارات

تم إطلاق الاتحاد الدولي لغرف التجارة الهندية - الإسرائيلية، وهو منظمة عالمية مبتكرة، في الإمارات، لتوسيع العلاقات بين الجاليتين الهندية والإسرائيلية.

وتتمثل رسالة الاتحاد في تعزيز الابتكار والتجارة والاستثمار والتبادل الثقافي والتعاون بين جاليات الهند وإسرائيل في جميع أنحاء العالم. وانطلاقاً من زخم معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، جاء إطلاق الاتحاد خلال فعالية خاصة شارك فيها بافان كابور، سفير الهند لدى الإمارات، والدكتور أحمد البنا، سفير الإمارات في الهند، والدكتور دان شاحام، رئيس وفد إسرائيل لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا).

حضر اللقاء افتراضياً الدكتور رون مالكا، سفير إسرائيل لدى الهند، وسانجيف كومار سينغلا، سفير الهند لدى إسرائيل. وخلال حفل الإطلاق، قاد رئيس مجلس إدارة الاتحاد ميرزي سوداواتروالا والرئيس المؤسس د رافيف بايرون مناقشات حول الفرص الثلاثية.

وقال ميرزي سودواتروالا: تعد فرص التعاون بين الدول الثلاث هائلة. ويمكن للإطار التنظيمي الداعم للأعمال في الإمارات، والجاليات الهندية المبادِرة وثقافة الشركات الناشئة المبتكرة الإسرائيلية وضع نموذج جديد لإنشاء الأعمال التي يمكنها تحقيق مصلحة العالم بأسره. ويوفر الاتحاد منصة دولية للجمع بين نقاط القوة في تلك الدول.

وتتمثل مجالات التضافر الطبيعية بين البلدان الثلاثة في قطاعات البحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا الزراعية والأمن الغذائي والرعاية الصحية والتكنولوجيا الطبية والاستدامة.

وقال الدكتور رون مالكا إن العلاقات بين إسرائيل والهند أخذت تنمو بثبات في السنوات الفائتة. وما بدأ على شكل صلة أساسية تجمع بين البائع والمشتري قد تحوّل إلى شراكة استراتيجية مهمة. وبما أن الهند والإمارات شريكتان استراتيجيتان مهمتان كذلك، كما أن إسرائيل والإمارات وقعتا للتو معاهدة السلام، فإن نطاق التعاون بين البلدان الثلاثة بلا حدود. ولدي ثقة عميقة في أن الاتحاد سيمهد الطريق أمام عالم من الفرص التجارية للاستفادة من الإمكانات الكاملة للعلاقات الثلاثية الهندية - الإماراتية - الإسرائيلية.

وقال بافان كابور، الذي كان سفير الهند لدى إسرائيل من مارس 2016 إلى سبتمبر 2019: «مع إبرام اتفاقية السلام مؤخراً وفي سياق علاقات الهند الممتازة مع الإمارات وإسرائيل، تعد الجالية الهندية في الإمارات في وضع جيد للاستفادة من إمكانات الفرص التجارية في البلدان الثلاثة. وأتقدم بالتهنئة على إطلاق الاتحاد في دبي، التي تعد مركزاً للابتكار والتكنولوجيا في هذه المنطقة من العالم».

وقال الدكتور أحمد البنا: "أهنئ مؤسسي الاتحاد على التوقيت المناسب لإطلاق الاتحاد. وعلى ضوء الدعم المستمد من معاهدة السلام، تهدف هذه المنظمة الثلاثية إلى توفير قيادة جماعية وأنشطة مشتركة لمجتمعات الأعمال في إسرائيل والإمارات، والآن في الهند.

دعم

وكان من بين الداعمين الكثيرين للاتحاد شخصيات بارزة، مثل المايسترو زوبين ميهتا، ووزير الاقتصاد والصناعة في إسرائيل، والمفوض التجاري ومدير إدارة التجارة الخارجية في إسرائيل، ورئيس مجلس إدارة هيئة الابتكار الإسرائيلية وكبير العلماء في وزارة الاقتصاد والصناعة، ورئيس اتحاد غرف التجارة الإسرائيلية، ومعهد التصدير الإسرائيلي، ورابطة المصنعين في إسرائيل، ومالكي (مجموعة أستر دي أم للرعاية الصحية) من الهنود غير المقيمين في الإمارات، ومجموعة الدانوب، ومجموعة ثومبي، ومجموعة سكايلاين إنترناشونال، ومجموعة زليخة للرعاية الصحية، ومجموعة توابل العرب والهند، ومجموعة المايا، ومجموعة بورانمال ومؤسس منتدى الجالية الهندية في الولايات المتحدة.

رسالة

كتب رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين رسالة إلى الاتحاد: أصدقائي من إسرائيل والهند والإمارات والجاليات الهندية حول العالم، يشرفني أن أرسل إليكم تحياتي القلبية وأطيب تمنياتي لهذا الحدث المهم- إطلاق الاتحاد الدولي لغرف التجارة الهندية - الإسرائيلية بالإمارات. ويشكل إنشاء الروابط التجارية بين إسرائيل والهند ودول الخليج والجاليات الهندية رسالة ذات أهمية كبيرة. وستنجحون بالمهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات