«ستراتا» ترسّخ دور الإمارات في صناعة الطيران عالمياً

أعلنت ستراتا للتصنيع، الشركة المتخصّصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار عن تسليم الشحنة الأولى من المثبت العمودي لطائرات بوينغ 787 دريملاينر إلى بوينغ ضمن فعالية افتراضية رسمية أجريت احتفاءً باليوم الوطني الـ 49 لدولة الإمارات.

ويعتبر الإنجاز دليلاً على تطور القدرات التصنيعية والهندسية للشركة التي تتخذ من العين مقراً لها. وشملت الشحنة أول مثبت عمودي لطائرات 787 دريملاينر يجري تجميعه بالكامل خارج منشآت بوينغ في الولايات المتحدة وسيتم تركيب المثبت على الطائرة في منشأة بوينغ في نورث تشارلستون في ولاية كارولاينا الجنوبية مع بداية 2021.

وقال إسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا: «تعمل ستراتا، على تعزيز نموها الاستراتيجي عبر تعزيز قدراتها التصنيعية بشكل مستمر. ونفخر أن يتزامن تسليم هذه الأجزاء المهمة والمجمعة في دولة الإمارات بالكامل مع احتفالات الدولة بيومها الوطني».

وأضاف: «تؤكد عملية التسليم الأولى من نوعها على المستوى العالمي الشراكة المتينة بين ستراتا وبوينغ، ونجاح ستراتا في تنفيذ خططها لتوسيع مصنعها الحالي وبناء خط إنتاج جديد يوظف كافة المعدات والأدوات المتطورة المستخدمة في مصنع بوينغ لطائرات 787 دريملاينر.

وتُعزز هذه الخطوة مكانة ستراتا بوصفها مساهماً أساسياً وموثوقاً في سلسلة التوريد العالمية لقطاع الطيران. وقد أتاحت لنا شراكتنا العميقة والراسخة مع بوينغ فرصاً كبيرة لتعزيز التعاون المشترك ومواصلة تطوير قدراتنا الهندسية والتصنيعية ».

رؤية

وقال بيرني دان، رئيس بوينغ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : «انتقلت ستراتا خلال 10أعوام من فكرة طموحة مبتكرة إلى أحد أبرز مزودي بوينغ بأجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمتطورة في العالم، والوحيدة في الشرق الأوسط.

وتضطلع ستراتا بدور محوري في تنفيذ رؤية دولة الإمارات في قطاع صناعة الطيران، لاسيما في ظل تركيز الدولة على تطوير قاعدة تصنيع مستدامة وتنجح الشركة الرائدة، مع كُلّ إنجاز تسجله، في تعزيز قدرات صناعة الطيران في الإمارات وترسيخ مكانته عالمياً».

وكانت ستراتا قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن إطلاق ستراتا بلس، والتي تُعتبر امتداداً لمنشأتها في نبراس - مجمع العين لصناعة الطيران، والمتخصصة بتجميع قطع المثبت العمودي لطائرات بوينغ 787 دريملاينر. وتعمل الشركة حالياً على تجميع 5 شحنات جديدة من المثبت العمودي لطائرات 787.

ويعمل على خط إنتاج وحدات المثبت العمودي لطائرات بوينغ 787 دريملاينر 47 خبيرا فنياً ومفتشاً ومهندساً ويُشكل الإماراتيون 40% منهم. ومن المقرر أن ينضم موظفون جدد إلى الفريق لدعم خطط التوسع المستقبلية للبرنامج بهدف تشكيل فريق يشمل 75 موظفاً بحلول نهاية 2022.

وانطلقت شراكة بوينغ وستراتا عام 2011 عندما تعاقدت بوينغ لأول مرة مع الشركة الإماراتية لتكون ضمن نُخبة مورديها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات