«الجرافات البحرية» تقبل توحيد الأعمال مع «الإنشاءات البترولية الوطنية»

وافق مساهمو شركة الجرافات البحرية الوطنية خلال اجتماع الجمعية العمومية أمس على الصفقة الموصى بها من «صناعات» التابعة لـ«القابضة» ومساهمي الأقلية في «الإنشاءات البترولية الوطنية»، بتوحيد أعمال شركتي الإنشاءات البترولية الوطنية والجرافات البحرية الوطنية.

وينتظر أن تسفر صفقة توحيد أعمال «شركة الجرافات البحرية الوطنية» و«الإنشاءات البترولية» عن تأسيس شركة موحدة رائدة ومتكاملة في الهندسة والمشتريات والتشييد بما تمتلكه «المجموعة الموحدة» من حضور واسع في الأسواق الرئيسية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وتعدّ أعمال الشركتين مكملة لبعضهما البعض، وستوفر لهما الصفقة تنويعاً واسع النطاق للإيرادات.

هيكلية الصفقة

وخلال اجتماع الجمعية العمومية وافق مساهمو شركة الجرافات البحرية الوطنية الذين يمتلكون 88% من الأسهم والممثلون في الاجتماع على عرض مساهمي «الإنشاءات البترولية الوطنية» المقدم في 15 أغسطس 2020، حيث تنص البنود الرئيسية للعرض على نقل «الإنشاءات البترولية الوطنية» إلى «الجرافات البحرية الوطنية» مقابل قيام الأخيرة بإصدار أدوات مالية لصالح مساهمي «الإنشاءات البترولية الوطنية» قابلة للتحول إلى 575 مليون سهم عادي بقيمة اسمية تبلغ 1 درهم في رأس مال «الجرافات البحرية الوطنية»، ويمثل ذلك 69.70% من أسهم رأس مال «الجرافات البحرية الوطنية» المصدّر بعد التحويل. ويبلغ سعر تحويل هذه الأدوات المالية إلى أسهم في «الجرافات البحرية الوطنية» 4.40 دراهم لكل سهم.

وقال خليفة سلطان السويدي رئيس محافظ استثمارية في «القابضة» ورئيس مجلس إدارة «صناعات»: «سعدنا بموافقة مساهمي «الجرافات البحرية الوطنية» على عرضنا بتوحيد أعمال شركتي «الإنشاءات البترولية الوطنية» و«الجرافات البحرية الوطنية»، حيث سنعمل معاً على إنشاء واحدة من أكبر شركات الهندسة والمشتريات والتشييد وأكثرها تنوعاً على مستوى المنطقة. وسيوفر تكامل الشركتين منصة متينة للاستفادة من فرص النمو المتاحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات