أروع التجارب مع «أليس في بلاد العجائب» في «الخوانيج ووك»

في موسم العطلات، يتحوّل «الخوانيج ووك»، المركز التجاري النابض بالحياة في قلب حيّ الخوانيج، إلى أرض عجائب سحرية تأسر قلوب الساكنين والزوار، خلال الفترة بين 17 ديسمبر و16 يناير.

وتستقبل الزوار القادمين إلى «الخوانيج ووك» شخصيات محبّبة من عالم المغامرات الخيالية الرائع، ومنها «أليس» و«ماد هاتر» و«وايت كوين» و«وايت رابيت» و«شيشري كات» و«دورماوس» و«تويدليدم» و«بلاي كارد» و«فروغ فوتمان» و«كوين أوف هارتس» و«هيدج هوج» الذي كان بمثابة كرة اللعب الخاصة بها، للترحيب بالقادمين إلى الوجهة خلال موسم العطلات.

ويشتمل المركز التجاري النابض بالحياة على فعاليات فريدة، وديكورات استثنائية، فضلاً عن الأنشطة الموسيقية وورش عمل الفنون والحرف، والسينما الخارجية في الهواء الطلق ومتاهة داخلية رائعة، لإرضاء جميع الأذواق.

وستُفاجئ «أليس» وأصدقاؤها الزائرين الصغار من خلال جدول حافل بفعاليات الترفيه الجذابة، والتي تضم تشكيلة من العروض المسرحية والموسيقية والألعاب ومسابقات الشخصيات التفاعلية.

متاهة عجائب سحرية

تصميم رائع داخل المركز التجاري يشتمل على ثلاثة طوابق، ويجتذب الزوار إلى متاهة سحرية يمكن الدخول إليها مجاناً، ويتميز كل طابق بتجارب غامرة، مثل «إنفينيتي روم» الحافلة بالعجائب والبريق، و«غرفة الغموض» التي تجعل صور الأشخاص تتقلص أو تتمدد مثل «أليس»، و«سلينكي روم» المليئة بتصميمات نوابض «سلينكي» الملونة بتدرجات قوس قزح، لتصوير لقطات «إنستغرام» رائعة مذهلة.

حديقة مسحورة

يتحول المركز التجاري في «الخوانيج ووك» بالكامل إلى حديقة مسحورة، بدءاً من المدخل المُصمم على شكل كتاب، ومروراً بالنفق المتميز بإضاءته السحرية، ووصولاً إلى اللافتات ومكتب المعلومات. وسيجد الزوّار أنفسهم داخل بلاد عجائب غامرة، في حين تتزين الوجهة بأكملها بالديكورات السحرية، مع الأضواء والزهور ونباتات الفطر العملاقة والأرانب متعددة الألوان والفراشات المنتشرة في كل مكان.

حفلة شاي «ماد هاتر»

يُعيد «الخوانيج ووك» إحياء حفلة شاي «ماد ماتر»، إحدى أروع اللحظات التي لا تُنسى في قصة «أليس في بلاد العجائب»، مع دعوة جميع الأطفال لحضورها. وستقدم الحفلة الفريدة التي ستقام داخل المركز التجاري ويستضيفها «ماد هاتر» بنفسه، ورش عمل حافلة بالمرح، لتعليم الأطفال كيفية استخدام الأوراق الملونة في تصميم الشخصيات وأكواب الشاي والقبعات والتيجان، ضمن أجواء مرحة ترسم الابتسامة على وجوه الصغار.

وفي منطقة مخصصة للفنون والحرف داخل المركز التجاري، ستقام ورش عمل فريدة لتصميم أقنعة الأرانب وبطاقات المعايدة وساعة جيب «وايت رابيت»، ومؤشرات صفحات الكتب، وسلاسل القلوب الحمراء، وبطاقات الجنود الورقية وغيرها.

سينما في الهواء الطلق

مع إنفاق 50 درهماً إماراتياً في أي من منافذ «الخوانيج ووك» أو «لاست إكزت الخوانيج»، يمكن للمتسوقين الاستمتاع، في اليوم نفسه، بحضور ليالي السينما المرحة في الهواء الطلق. وستشتمل العروض على الأفلام العائلية المفضلة مثل «أليس في بلاد العجائب» و«شريك» و«فروزن» و«إنشانتد» و«ترولز» و«مدغشقر» و«سنو وايت» و«هاو تو ترين يور دراجون».

مغامرة مسرحية

في كل أسبوع، تقدم مجموعة نشيطة وحيوية من الفنانين المحليين والدوليين عروضاً جديدة متميزة للزائرين.

المسرح: يحمل كل أسبوع معه للصغار عرضاً جديداً مع تغييرات شيّقة في القصة الأصلية، بما في ذلك رحلة موسيقية مع «أليس» وهي تتألق وتبهر الصغار في الأرض المسحورة، وحفل الشاي الرائع مع «ماد هاتر»، واللقاء مع حاكمة بلاد العجائب «كوين أوف هارتس»، التي ستكشف عن شخصيتها الشريرة.

عروض الألعاب: في كل أسبوع، يمكن للزوار التنافس ضمن عرض ألعاب مباشر في المركز التجاري. وتتنوع المسابقات بين العبارات المشهورة والاختبارات البسيطة، وصولاً إلى الألعاب الفردية. وستتاح أمام اللاعبين العديد من فرص الفوز بجوائز مثيرة طوال الشهر.

مسابقة الشخصيات التنكرية: يمكن للأطفال من جميع الأعمار المشاركة بالزي الكامل تماماً لإحدى شخصيات حكاية «أليس في بلاد العجائب». وسيُتوج صاحب/ صاحبة أجمل زي بلقب الفائز في المسابقة.

لقاء وترحيب: ستتاح للمتسوقين الذين ينفقون 50 درهماً أو أكثر في المركز التجاري فرصة للقاء الشخصيات المحببة والترحيب بها، مع التقاط صور السيلفي التي ستبقى في الذاكرة.

ألعاب الفيديو: تتوزع آلات التسلية والألعاب على طول بحيرة «الخوانيج ووك»، وستتيح منطقة ألعاب المهارات المخصصة أمام الزائرين فرصة للفوز بالعديد من الجوائز الخاصة والمتميزة.

الشجرة المسحورة: تصميم مذهل يأسر قلوب الصغار بعرض رائع يقدم قصصاً متنوعة حول اللطف والحب والأمل والأسرة، والسعي لتحقيق الأحلام، لتضفي على الصغار مشاعر الفرح والسعادة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات