التصميم يعكس فكرة الحركة الدائمة بوصفها ضماناً للتنمية الناجحة

مفوض عام الجناح الروسي لـ«البيان الاقتصادي»: «العقل المبدع يقود المستقبل» شعار روسيا في إكسبو

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد أليكسي فلاديميروفيتش غروزديف مفوض عام جناح روسيا في إكسبو دبي أن الجناح يرفع شعار «العقل المبدع يقود المستقبل»، حيث سيعمل على تعريف العالم بروسيا المبدعة، مشيراً إلى أن روسيا تحرص على المساهمة في موجة الزخم المتواصل الذي تشهده الصناعات الإبداعية الحديثة.

وفي تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» قال غروزديف إن معرض إكسبو حدث رئيس على الأجندة العالمية في 2021، وتحمل مشاركة روسيا في الحدث معنىً خاصاً، ففي عام 2013، وصلت مدينة إيكاترينابيرغ الروسية إلى المراحل النهائية لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، ولكنها خسرت أمام دبي. وسنعمل في فعاليات الحدث على تنظيم اجتماعات ولقاءات متعددة بهدف تعزيز العلاقات بين روسيا والإمارات.

تنوع

وأوضح أن الجناح يقع بمنطقة التنقل ضمن موقع إكسبو دبي، وتصل مساحته الإجمالية إلى 3630 متراً مربعاً بارتفاع يصل إلى 26.6 متراً، فيما يعكس تصميمه فكرة الحركة الدائمة بوصفها ضماناً للتنمية الناجحة، كما يجسد فكرة التنقل والنقل وتقاطع مختلف خيارات التنمية والتطور سواء للبشر أو للتقنية، مشيراً إلى أن التقنيات التي ستعرض ضمن الجناح ستركز على التنقل من خلال تقديم أفكار ومشاريع متنوعة، فيما يتسم برنامج الأعمال الخاصة بالجناح بالتنوع والديناميكية، وسيتم استعراض الإنجازات المعاصرة والتقليدية.

إدراك

وأشار إلى أن مبنى الجناح يتكون من قبة دائرية تبرز على سطحها الخارجي شبكات خيوط أنبوبية متشابكة بألوان متعددة ويتغير اتجاه الألوان في هذه الشبكات بشكل مستمر بحيث لا تبدو لها نقطة نهاية أو بداية بما يرمز لعملية الإدراك المعرفي التي لا تنتهي والسرعة المتنامية للتطور والحركة نحو الأمام التي لا يمكن إيقافها.

كما يضم الجناح من الداخل قبة أخرى على هيئة نصف الكرة الأرضية، وستشكل مساحة عامة في الطابق الأرضي مع عروض بصرية أخاذة، إضافة إلى القبة الأكبر في القسم العلوي التي تشكل مساحة العرض الرئيسة في الطابق الثاني، وهي التي تشكل الجزء الأعلى من الجناح، وتضم صالة خاصة لكبار الشخصيات ومركزاً للمؤتمرات ومنصة مشاهدة، ويحيط بالجناح خزان مصمم بشكل فني يساهم في الحفاظ على درجة الحرارة داخل الجناح كما يشكل مرآة عملاقة تزيل الحدود بين واجهة الجناح متعددة الألوان من جهة وما يحيط به من جهة أخرى.

تفاعل

وأوضح غروزديف أن الجناح يتبنى فلسفة قائمة على أن المستقبل هو ثمرة للتفاعل والتعاون والتشارك بين الدول والشعوب، فمن خلال الجمع بين الجهود والأفكار والمعارف يمكن صنع مستقبل مشرق للجميع، وسيركز الجناح على القدرات والإبداعات البشرية إلى جانب الانفتاح على العالم والترحيب بمشاركة الإنجازات مع الشركات تحت مظلة التنمية المستدامة والازدهار، بالإضافة إلى الابتكار في مختلف مجالات الحياة وتطبيقاتها الفعلية في حياتنا اليومية وفي الاقتصاد والعلوم على حد سواء.

وقال: لن نتحدث فقط عن أنفسنا، نريد أن نتعلم من الآخرين أيضاً، لافتاً إلى أن الجناح سيستعرض ما تتمتع به روسيا من ميزات متفردة وتنوع ثقافي، حيث سيتيح لمختلف المناطق والمقاطعات في روسيا الاتحادية معارض مؤقتة لعرض منتجاتها التقنية والعلمية والتعريف بثقافاتها وميزاتها السياحية.

ابتكارات

وأشار غروزديف إلى أن روسيا قدمت للعالم الكثير من كبار المبتكرين والمخترعين والكتاب والفنانين والموسيقيين، بدءاً من الأديب المعروف تولستوي والعالم الكيميائي الشهير ديمتري مندلييف مروراً برواد الفن التجريدي مثل فاسيلي كاندينسكي وألكسندر روجينكو، وصولاً إلى أحد رواد صناعة الطيران في العالم ايغور سيكورسكي ومهندس الصواريخ البارز سيرجي كوروليوف وغيرهم الكثير ولفت إلى أن كل واحد من هؤلاء الرواد ساهم في ابتكارات واختراعات لن يكون بالإمكان تخيل الحياة المعاصرة من دونها. وأضاف: يواصل الإبداع الروسي إلهام العالم اليوم أيضاً.

ولفت إلى أن برنامج إكسبو لايف قدم منحاً لـ3 شركات ناشئة بروسيا، تشمل «بوساديليس» وهي لعبة إلكترونية توعوية تركز على الغابات، فمع زراعة كل 3 شجرات افتراضياً عبر اللعبة يتم زراعة 3 شجرات حقيقية على الأرض، إلى جانب شركة «كلير بي إل» التي تطور مجموعة من المُنتجات القابلة للتحلل الحيوي المصنوعة من مواد نباتية وتركز جهودها بشكل أساسي على المواد التي تُستخدم مرة واحدة، ويمكن التخلص منها مثل: الأكواب وأكياس التغليف، والحقائب، حيث تزيد إمكانية تقليل النفايات البلاستيكية.

ويكون المُنتج النهائي صالحاً للأكل، إلى جانب «جلوب ميديا» وهي منصة إلكترونية للمعلومات والحجوز السياحية مخصصة لأصحاب الهمم.

«ماتريوشكا»

أشار سيرجي تشوبان المهندس المعماري الذي تولى تصميم الجناح مع مكتب «سبيتش» الهندسي إلى أن قبة الجناح بحجمها الواسع تجسد فكرة أن روسيا بلد واحد يضم تحت مظلته مسافات شاسعة وتعداداً سكانياً كبيراً ومتعدداً من ثقافات متنوعة وهو ما تجسده الخطوط الملونة اللامتناهية في سطح القبة الخارجي.

كما يتضمن الجناح قبة داخلية ضمن القبة الرئيسة، بما يحاكي اللعبة الروسية الشهيرة «ماتريوشكا» في تركيبتها الفريدة. وتشكل المسافة بين القبتين مساحة مريحة للانتظار والمشي للزوار مع عروض متنوعة ومثيرة للاهتمام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات