إلزام عارضي وثائق التأمين عبر «التواصل الاجتماعي» بالترخيص

أكدت هيئة التأمين، إمكانية شراء وثائق التأمين عبر الإعلانات والعروض المنشورة في وسائل التواصل الاجتماعي «سوشيال ميديا»، بشرط أن تكون الجهات المعلنة أو العارضة لبيع الوثائق، جهات مرخصة من قبل الهيئة.

يأتي ذلك، بعدما شهدت الفترة الأخيرة زيادة في الإعلانات والعروض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تقدم أسعاراً منخفضة للوثائق، تقل عن الحد الأدنى لسعر الوثيقة الموحدة التي وضعتها هيئة التأمين، إذ أكد خبراء ومختصون بقطاع التأمين، أن هذه الشركات غير موثوقة، وليس لديها مصداقية.

شراء الوثائق

وحدد الخبراء مجموعة من النصائح عند شراء الوثائق من الإنترنت، على رأسها البحث عن شركات التأمين، ومقدمي الخدمات التأمينية، للاطلاع على تفاصيل المنتجات التي يقدمونها، والحصول على ما لا يقل عن 3 إلى 5 عروض أسعار من شركات التأمين المختلفة، لضمان الحصول على أفضل سعر، وأن يكون اختيار وثيقة التأمين متناسباً مع الاحتياجات التأمينية والشخصية، لذلك، يجب الانتباه إلى أن وثيقة التأمين تغطي كامل هذه الاحتياجات.

وأشار الخبراء إلى 3 نقاط يجب الانتباه إليها خلال عملية البحث عن الوثائق من خلال الإنترنت، أولها، عرض الشركة لسعر رخيص مقارنة بأسعار السوق، وهو ما قد يكون إشارة على وجود رسوم خفية لم تفصح عنها الشركة عند تقديم عرض السعر، وكذلك الترويج القوي لبعض المزايا الإضافية، والتي قد تكون غير ضرورية، ولا تتناسب مع احتياجات العميل، كذلك قد تكون بعض مصطلحات التأمين الواردة في شروط وبنود الوثيقة، غير مألوفة لدى الكثيرين، لذلك، يجب الاستفسار عن النقاط غير الواضحة من الشركة مباشرة.

حجب المواقع

وأكدت الهيئة أنه سيتم حجب المواقع الإلكترونية التي تمارس أعمال التأمين في الدولة دون الحصول على الترخيص اللازم من الهيئة، بالتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة. ويجب على الشركات وأصحاب المهن المرتبطة، أن يتقدموا بطلب للهيئة للموافقة على ممارسة عمليات التأمين الإلكتروني، مع وضع خطة عمل محددة لعمليات التأمين الإلكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات