منصة «بُنى» تدعم صناعة المدفوعات العالمية

عقد صندوق النقد العربي، ورشة عمل عن بعد تحت عنوان: «مقارنةً بأنظمة الدفع العالمية الأخرى: ما الذي يجعل من منصة بُنى، لاعباً أساسياً في هذا القطاع».

وخصصت جلسات الورشة لاستعراض الإمكانات التي تتمتع بها منصة «بُنى»، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق، ودورها المتوقع على مستوى قطاع المدفوعات المالية العالمية، حيث تم تسليط الضوء على الطروحات التشغيلية لهذه المنصة والقيمة المضافة التي تقدمها على مستوى قطاع المدفوعات المالية في الأسواق الإقليمية والعالمية.

شارك في الورشة أكثر من 200 شخص من ممثلي البنوك المركزية العربية والعالمية والمؤسسات المالية من مصارف وشركات تقنيات المدفوعات المالية ومزودي الخدمات المالية من المنطقة والعالم.

تضمن برنامج العمل جملة من المواضيع ذات الأهمية المتعلقة بنشاط المدفوعات البينية العالمية، من بينها متطلبات وقواعد الامتثال للمعايير الرقابية والتنظيمية الدولية، وتوجيهات مجموعة العشرين فيما يخص تعزيز نشاط وعمليات المدفوعات البينية العالمية.

وشكلت هذه المواضيع وغيرها محور مداخلات المتحدثين من ممثلي المؤسسات المالية الدولية وخبراء في القطاعين المصرفي والمالي، الذين استعرضوا رؤيتهم حول الدور الريادي الذي ستلعبه «بُنى» لتعزيز القيمة والمساهمة إيجاباً في تنمية نشاط المدفوعات المالية في المنطقة العربية والأسواق الدولية.

وأكد ممثل البنك الدولي أن منصة بُنى تمثل نموذجاً يعكس التوجهات الرئيسة لإرشادات مجموعة العشرين في مجال المدفوعات عبر الحدود، منوهاً بما تضمه المنصة من خاصية التحقق من الامتثال ودورها في الارتقاء بمنظومة الامتثال في المنطقة العربية.

وقال مهدي مانع، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية: «نتطلع إلى ألا يقتصر الدور الريادي لمنصة بُنى على تطوير أنشطة المدفوعات المالية البينية في المنطقة العربية، بل أن تساهم بفعالية في تطوير قطاع المدفوعات المالية العالمية.

نحن ملتزمون بتوفير طرح تشغيلي حديث، مرن ومبتكر، قادر على الاستجابة للمتطلبات الحالية والمستقبلية للشرائح الواسعة في القطاعين المصرفي والمالي، بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية».

وأضاف: «نحن سعداء أن الحلول المالية والخدمات التي توفرها بُنى تأتي منسجمة مع خريطة الطريق التي وضعتها مجموعة العشرين للوصول بقطاع المدفوعات المالية العالمية إلى مستوى عالي من الثقة والشفافية.

ونعرب في هذه المناسبة عن شكرنا لمحافظي البنوك المركزية العربية وقادة المؤسسات الدولية على دعمهم لنا في مسيرتنا المستمرة لبناء نظام متكامل ومتخصص في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، يعتمد أعلى معايير وجوانب الامتثال».

وشكلت مداخلات المتحدثين والنقاشات التي شهدتها هذه الورشة، مناسبة إضافية لإعادة التأكيد على الميزات التفاضلية للحلول المالية التي تقدمها «بُنى» والتنويه بصفتي الأمان والحد من المخاطر اللتين يتمتع بهما نظام مقاصة وتسوية المدفوعات لدى بُنى، بإشراف ودعم من صندوق النقد العربي. كذلك نوّه المشاركون في ورشة العمل بالجهود التي تبذلها بُنى لتكريس أمن المعلومات وحماية البيانات لشبكتها من المؤسسات المنتسبة إلى المنصة والتي تشهد توسعاً مستمراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات