اتفاقية بين «أدنوك» و«إكسون» للبحث والتطوير

وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» اتفاقية استراتيجية مع شركة إكسون الخليج (إكسون موبيل) لاستكشاف فرص الشراكة في مجالات البحث والتطوير والتكنولوجيا عبر مختلف مراحل وعمليات استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز.

وبموجب شروط الاتفاقية، تحدد أدنوك وإكسون موبيل مجالات الاهتمام المشترك لإجراء الأبحاث والتعاون في ابتكار الحلول التقنية التي تساهم في زيادة الكفاءة التشغيلية في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج، وإدارة الصحة والسلامة والبيئة وتعزيز القيمة في كافة مراحل الأعمال، حيث تشمل المجالات الأولية التي تم تحديدها الحلول غير المعدنية المتقدمة وإدارة السلامة ونظام إدارة المكامن الذكية ومراقبة الآبار الجوفية وأنظمة الاستجابة المبتكرة للطوارئ.

وتعزز هذه الاتفاقية الشراكة طويلة الأمد بين أدنوك وإكسون موبيل، كما تتيح تبادل الخبرات وأفضل الممارسات في مجال التكنولوجيا المتقدمة والابتكار.

وقال عبد المنعم سيف الكندي، الرئيس التنفيذي لإدارة الموارد البشرية والتكنولوجيا والدعم المؤسسي في أدنوك: «سعداء بتوسيع نطاق شراكتنا طويلة الأمد مع إكسون موبيل من خلال هذه الاتفاقية التي ستتيح لنا مشاركة أفضل الخبرات والممارسات التقنية وتسريع وتيرة تطوير وتبني التكنولوجيا المتقدمة في مختلف مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز.

هذه الشراكة الاستراتيجية تتماشى مع تركيزنا المتواصل على تبني التكنولوجيا المتقدمة عبر سلسلة القيمة الكاملة لدينا لتعزيز الكفاءة وخفض التكلفة وانبعاثات الكربون خلال تنفيذ استراتيجيتنا للنمو الذكي 2030».

وقال كريستان لينوبيل المدير الإقليمي لشركة إكسون موبيل الإمارات ورئيس إكسون موبيل الخليج: «تتبنى إكسون موبيل منهجية فريدة للبحث العلمي تشمل جميع مجالات الابتكار والتكنولوجيا، مما يتيح لنا تطوير حلول تكنولوجية متخصصة وقابلة للتطبيق في قطاع الطاقة.

ونحن نتطلع إلى التعاون مع أدنوك لاستكشاف وتطوير حلول تقنية معتمدة على البحث والتطوير العلمي يمكنها تحقيق نقلة نوعية محتملة في هذا المجال. ولاشك أن هذه الاتفاقية تأتي متممة للمساهمات الفنية التي قدمتها إكسون موبيل على صعيد البحث والتطوير في امتياز زاكوم العلوي منذ عام 2006».

ويعد حقل «زاكوم العلوي»، الواقع قبالة ساحل أبوظبي، ثاني أكبر حقل نفط بحري، ورابع أكبر حقل نفط في العالم. وتهدف أدنوك من خلال التعاون مع إكسون موبيل وشركائها في المشروع المشترك في حقل زاكوم العلوي، لزيادة الطاقة الإنتاجية إلى مليون برميل يومياً بحلول عام 2024 من خلال إنشاء عدد من الجزر الاصطناعية المبتكرة جنباً إلى جنب مع توظيف تكنولوجيا الحفر الممتد لأعماق بعيدة.

مبادرات

تعد هذه الاتفاقية واحدة من المبادرات العديدة التي تقوم بها أدنوك لتطبيق أحدث الابتكارات وتضمين التكنولوجيا المتطورة عبر أعمالها في جميع مجالات ومراحل قطاع النفط والغاز. وتشمل المبادرات الأخرى مركز التحكم الرقمي «بانوراما» الذي يوظف تطبيقات الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة، ومركز «ثمامة لدراسة المكامن البترولية» الذي يستخدم التحليلات الذكية ومنصات الذكاء الاصطناعي ومشروع النمذجة المتكامل للمكامن تحت السطح (IISM) والتوسع في تطبيق تقنيات الحفر الرقمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات