«جمارك دبي» تكرّم الفائزين في تحدي البيانات المفتوحة «داتاثون الفرضة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كرّمت جمارك دبي على هامش فعالياتها في معرض «جيتكس 2020» الفائزين في تحدي البيانات المفتوحة «داتاثون الفرضة» - المسابقة التي أطلقتها بالتزامن مع المعرض - لمشاركة فئات المجتمع في تصميم المشاريع والابتكارات المستقبلية تماشياً مع رؤية حكومة الإمارات بمشاركة جميع أفراد المجتمع في تصميم الخمسين عاماً المقبلة.

وتحرص جمارك دبي سنوياً على تنظيم مسابقة تعتمد على التقنيات الحديثة خلال «جيتكس»، حيث أطلقت العام الماضي «هاكاثون الذكاء الاصطناعي» وحصد مشاركات واسعة وأسفر عن ثلاثة ابتكارات نوعية.

وسلّم أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الفائزين من الفئات الثلاث «فئة موظفي جمارك دبي وفئة الجمهور وفئة الطلاب» الجوائز وشهادات التقدير في منصة الدائرة بالمعرض، معرباً عن سعادته البالغة بالمشاركة الفاعلة لجميع الفئات في التحدي.

وأكد دور البيانات المفتوحة والتحولات التكنولوجية المتقدمة في تعزيز مسيرة التنمية المستدامة في كل القطاعات الاقتصادية والقطاع التجاري بشكل خاص، والذي يشهد تغيرات كبيرة في إعادة تشكيل بيئة التجارة العالمية.

وأطلقت جمارك دبي تحدي «داتاثون الفرضة» لتطوير برمجيات وأنظمة مبتكرة عبر استخدام البيانات المفتوحة لجمارك دبي المتوفرة على «دبي بالس»، ويعد هذا التحدي تجمعاً للمتخصصين في البيانات المفتوحة من مهندسين وخبراء ومبرمجين للإسهام في إيجاد حلول رقمية يستفيد منها القطاع الجمركي، ويهدف التحدي إلى تحقيق أعلى استفادة ممكنة من البيانات المتاحة إلى جانب تعزيز دور البيانات المفتوحة في تحفيز النمو الاقتصادي والتشجيع على الابتكار وتمكين مجتمع البيانات المفتوحة، فضلاً عن الإسهام في تنمية الكوادر الوطنية لبناء مجتمع حيوي ومنتج وذلك تحقيقاً لخطة دبي 2021.

وفازت مبادرة «باحثو البيانات» عن فئة موظفي جمارك دبي وتعتمد على استثمار المعلومات عبر المصادر المتعددة مثل البيانات المفتوحة المتوفرة في نبض دبي وبيانات حكومة الإمارات المفتوحة والبيانات التجارية، بالإضافة إلى بيانات المعاملات في جمارك دبي، وذلك لتصنيف العملاء لتقديم مزايا لهم بما يعود بالنفع على استثماراتهم ونمو أعمالهم بما يدعم نمو اقتصاد إمارة دبي، حيث تهدف المبادرة إلى دعم العملاء في المقام الأول وتوفير بيئة أعمال محفّزة تحقق سعادتهم من خلال خفض الكلفة وتسريع الإجراءات الجمركية وتقديم الخدمات إلى العملاء في أماكن تواجدهم وتوفير الخدمات الاستشارية الجمركية ويمكن لكل المؤسسات الحكومية في دبي استخدام هذه المبادرة لدعم دبي كأذكى مدينة في العالم.

وعن فئة الجمهور فازت مبادرة «اسألنا» وترتكز على بناء محرك بحث للعثور على رموز السلع الصحيحة بطريقة تفاعلية مبتكرة باستخدام خاصية تمييز الصور/النماذج بما يفيد العملاء بشكل كبير في القدرة على تحديد رموز السلع الخاصة بمعاملاتهم الجمركية والذي سيساعد بدوره في تقليص الغرامات والتأخير الذي قد ينجم عن تقديم بيانات جمركية غير دقيقة.

وحصدت مبادرة فريق البيانات الثلاثية لفئة الطلاب المركز الأول من جامعة الوصل، وتعتمد هذه المبادرة على استخدام تقنية ماسح الصور التكنولوجي لتحديد المنتج المراد تفتيشه والتعرف على رمز السلعة الخاص به باستخدام بيانات السلع المفتوحة في جمارك دبي، ويمكن استخدام بيانات المؤسسات الحكومية الأخرى لإظهار الإحصائيات حول التجارة وعوامل الخطورة المرافقة لها مثل التزوير والعيوب المصنعية والشكاوى والحوادث، وسيدفع هذا الابتكار إلى الارتقاء بفعالية الجمارك في رصد نشاطات الاحتيال والبضاعة المشبوهة بهدف حماية المجتمع.

من جانبه قال جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي في جمارك دبي إن الدائرة تتطلع إلى الاستفادة من الإمكانات الهائلة للتكنولوجيا والبيانات لتشجيع الابتكار وتطوير مشاريع تسرّع الإجراءات الجمركية وتدعم التجارة وتسعد المسافرين لتحقيق أهداف الدائرة المستقبلية. مؤكداً الحرص على إشراك أفراد المجتمع في الخروج بابتكارات تعزّز من جهود الدائرة في مجال تطوير القطاع الجمركي محلياً وعالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات