تعاون بين الاتحاد للطيران و«بريس ريدر» لتوفير المنشورات الرقمية للضيوف

تجري الاتحاد للطيران اختباراً تجريبياً مع تطبيق بريس ريدر «PressReader»، للصحف والمجلات الرقمية، لإتاحة الفرصة للضيوف المسافرين مع الاتحاد للطيران في تصفح وقراءة المنشورات الرقمية، قبل 30 ساعة من موعد مغادرة رحلتهم.

يمكن للمسافرين، اليوم، الوصول إلى محتوى أكثر من 7.000 صحيفة ومجلة رقمية، على امتداد 120 دولة، تكتب بأكثر من 60 لغة، وتغطي المقالات الصحافية والقصص الملهمة الحائزة على الجوائز للمنشورات الرائدة حول العالم.

وقال تيري دالي، المدير التنفيذي لشؤون تجارب الضيوف، والعلامة والتسويق في مجموعة الاتحاد للطيران: في إطار التزامنا تجاه الحد من انتشار فيروس «كوفيد 19»، قمنا بالتخلي عن مختلف الأغراض والأدوات الأكثر تعرّضاً للملامسة، بما في ذلك الصحف والمجلات المطبوعة، وبالتالي جاءت شراكتنا مع «بريس ريدر» لتعزيز تجربة السفر وجعل رحلة الضيف أكثر أمناً وسلامة.

وتتيح الشراكة الجديدة لضيوفنا اختيار تنزيل ما يرغبون به من المنشورات الرقمية قبل موعد رحلتهم، وقراءتها من البيت أو على امتداد صالاتنا لانتظار المسافرين، وفي المطار وعلى متن الطائرة.

وليتمكن الضيف من تصفح الدليل الرقمي للمنشورات المتوفر له على موقع «بريس ريدر» الإلكتروني والبحث عن عناوين الصحف والمجلات المفضلة لديه، عليه تنزيل تطبيق الاتحاد للطيران للهاتف المتحرّك على جهازه الشخصي قبل موعد الرحلة، أو الوصول إلى خدمة تصفّح وتنزيل المنشورات عبر النقر على رابط «بريس ريدر» الذي سيتم تضمينه في رسالة البريد الإلكتروني المرسل له للتذكير بموعد إتمام إجراءات سفره عبر الإنترنت.

عند الانتهاء من تنزيل المنشورات والإصدارات المختارة، يصبح بإمكان الضيف تصفحها وقراءتها في أي وقت وأي مكان. كما توفر «بريس ريدر» للضيوف على متن الطائرة مجموعة متنوعة من أحدث إصدارات المجلات والصحف الرائجة المختارة عبر المكتبة الإلكترونية في نظام الترفيه على متن الطائرة الخاص بالاتحاد للطيران.

وقال أليكس كروغمان، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات «بريس ريدر»: من خلال شراكتنا الجديدة نقوم بتوفير أهم وأفضل المنشورات لضيوف الاتحاد على اختلاف مشاربهم ووجهاتهم. وبفضل التشكيلة الأوسع من المنشورات والإصدارات من مختلف أنحاء العالم، يمكننا إضفاء طابع شخصي لتجربة الضيف من خلال اختيار المحتوى الذي يفضله. وستكون التجربة متاحة للضيف ليس فقط على متن الطائرة، بل قبل موعد رحلته وما بعدها وفق أكثر الطرق أماناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات