250 % زيادة التواصل عبر الإنترنت والمتحرك في 9 أشهر

قال عبدالله إبراهيم الأحمد، نائب رئيس أول مبيعات المؤسسات الكبرى والحكومية بمجموعة «اتصالات» إن نسبة استخدام تطبيقات الاجتماعات المرئية وتطبيقات المكالمات الصوتية عبر الإنترنت العريض والثابت وشبكة المتحرك زادت بأكثر من 250% خلال ذروة الجائحة، وذلك خلال ذروة الجائحة في الفترة من فبراير إلى نهاية نوفمبر الماضي.

وأشار أن حركة البيانات عبر خدمات وتطبيقات الفيديو شهدت زيادة بما يصل إلى أكثر من 50% وفي الألعاب الإلكترونية بنسبة 200% منذ بداية العام وحتى الوقت الراهن بدعم من تداعيات جائحة «كوفيد 19»، مقارنة بالفترة نفسها 2019.

حلول

ولفت الأحمد من مجموعة «اتصالات» إن الشركة تركّز حالياً على تطوير منتجات وحلول رقمية لطرحها للقطاعين العام والخاص، لافتاً إلى أن التركيز في المرحلة المقبلة سيكون على قطاعات الرعاية الصحية والتعليم والأمن والسلامة.

وأفاد الأحمد خلال مؤتمر صحافي على هامش «جيتكس» أن «اتصالات» تدرس تنفيذ 3 مشاريع تطبق معايير المدن الذكية خلال الفترة المقبلة، وذلك في أبوظبي ودبي بالتعاون مع شركات تطوير عقارية، وذلك لدعم تلك الجهات في مشاريع التحول الرقمي والتوافق مع متطلبات المدن الذكية في الإمارات، لافتاً إلى أن «اتصالات» نفذت عدداً من المشاريع المعتمدة على البنية الذكية مع عدد من الجهات والشركات في الدولة، ومنها المشاركة في تحويل عدد من محطات توزيع الوقود لشركة «أدنوك» إلى محطات ذكية باستخدام إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى المتعلقة النظام الذكي للإنذار المبكر للحماية من خطر الحرائق «حصنتك» على مستوى الدولة.

وأوضح أن إجمالي عدد المشتركين في المجموعة حالياً ضمن برنامج «حصنتك» الذكي بشراكة استراتيجية مع وزارة الداخلية في جميع إمارات الدولة لمواجهة الحرائق في المنازل بلغ 20 ألف مشترك، وتستهدف الوصول بعدد المشتركين إلى 50 ألف مشترك خلال العام المقبل.

تطوير

وأضاف الأحمد إن التوسع في نشر شبكات الجيل الخامس في الإمارات يمثل دعامة كبيرة لإنجاز مشاريع المدن الذكية، ويساهم في إنجاز العديد من العمليات المتعلقة بتطوير البنية التحتية المتعلقة على سبيل المثال بتطوير الطرق لاستيعاب المركبات ذاتية القيادة أو في قطاع الصحة للتطبيب عن بُعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات