حامد بن زايد: الجهاز حقق عوائد مستدامة وطويلة الأجل

%6.6 عائد سنوي لـ «أديا» خلال 30 عاماً

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار «أديا»، أن الجهاز واظب في عام 2019، كعهده منذ إنشائه قبل 43 عاماً، على تنفيذ مهمته المتمثلة في إدارة رأس المال بحكمة، نيابة عن حكومة أبوظبي. وأضاف سموه: على أساس جغرافي، ما زلنا نرى الصين والهند كمحركين رئيسيين للنمو في السنوات المقبلة، مضيفاً أن الدول الأفريقية تتيح بعض أكبر الفرص المحتملة للمستثمرين على المدى الطويل.

وقال سموه، في كلمته بمقدمة التقرير السنوي لجهاز أبوظبي للاستثمار لعام 2019: من خلال محفظة متنوعة للغاية، عبر المناطق وفئات الأصول، نجح جهاز أبوظبي للاستثمار، عبر دورات السوق، في تحقيق عوائد مستدامة وطويلة الأجل لصالح أبوظبي.

وأضاف سموه أن معدلات العائد السنوي لجهاز أبوظبي للاستثمار، على مدى 20 عاماً في 31 ديسمبر 2019، بلغت 4.8%، فيما بلغت على مدى 30 عاماً نحو 6.6 %، مقارنة مع 5.4 %، و6.5 % في 2018.

وقال سموه: في جهاز أبوظبي للاستثمار نرى التغير المناخي فرصة وندمج بالفعل وعلى نحو دوري اعتبارات تغير المناخ في جميع اقتراحات الاستثمار الخاصة بنا، ونوسع بشكل مستمر انكشافنا على الطاقة المتجددة.

وذكر الجهاز في تقريره أنه يخطط لمواصلة التركيز على القطاع العقاري في الأسواق الناشئة مثل الصين والهند وأمريكا اللاتينية، حيث يمكن أن تتيح طبقة استهلاكية آخذة في التنامي فرصاً مغرية للاستثمار. وذكر التقرير أن إدارة الاستثمار الخارجي اختارت مديراً لملاحقة فرص في المكسيك.

وفي الشهور القليلة الأولى من العام الجاري، وعلى خلفية جائحة «كوفيد 19»، قدمت إدارة الاستثمار المباشر في الجهاز رأس مال للتوسع في شركات جديد وحالية في محفظتها في قطاعي الخدمات المالية واستثمرت في قطاعي برامج الكمبيوتر والخدمات الصناعية. وقال الجهاز إن المجالات الأخرى التي يركز عليها تشمل الرعاية الصحية والتكنولوجيا. وأضاف التقرير أن محفظة الطاقة المتجددة للجهاز شكلت أكثر من 15 جيجاوات من طاقة توليد الكهرباء بحلول نهاية العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات