الأولى إقليمياً ضمن قائمة معهد ستوكهولم الدولي

«إيدج» الإماراتية ضمن الأفضل عالمياً في التصنيع العسكري

للمرّة الأولى، أُدرجت شركة من الشرق الأوسط في لائحة أفضل 25 شركة ضمن تقرير معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام (سيبري)، والشركة هي «إيدج»، التي تتخذ من الإمارات مقراً لها وانبثقت عن دمج 25 كياناً.

وقال الباحث بيتر ويزمان في المعهد، إن شركة «إيدج»، التي تحلّ في المركز الـ22، «تجسّد بشكل جيد كيف أن الجمع بين الطلب الوطني القوي على المنتجات والخدمات العسكرية، مقترناً بالرغبة في أن تصبح الإمارات أقل اعتماداً على الموردين الأجانب، هو محرك نمو شركات الأسلحة في الشرق الأوسط».

وهيمنت الشركات الأمريكية والصينية على سوق الأسلحة العالمي عام 2019، واستحوذت صناعة الأسلحة الأمريكية السنة الماضية على 61 % من مبيعات «أكبر 25 مُصنعاً» في العالم، متقدمة على الصين (15,7 %)، وفق بيانات المعهد.

وارتفع إجمالي مبيعات «المُصنّعين الـ 25 الكبار» 8.5 % إلى 361 مليار دولار، أو ما يعادل 50 مرة الميزانية السنوية لعمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وحلّت ست شركات أمريكية وثلاث شركات صينية ضمن ترتيب أكبر 10 شركات أسلحة. وصُنّفت شركة أوروبية واحدة فقط ضمن هذا الترتيب، هي شركة «بي إيه إي سيستمز» البريطانية التي حلّت في المركز السابع.

واحتلّت شركات «لوكهيد مارتن» و«بوينغ» و«نورثروب غرومان» و«رايثيون» و«جنرال دايناميكس» الأمريكية المراكز الخمسة الأولى، فيما حلّت شركات «أفيك» و«سي إي تي سي» و«نورينكو» الصينية سادسة وثامنة وتاسعة. واحتلّت مجموعة «إل 3 هاريس تكنولوجيز» المركز العاشر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات