«اتصالات» تقود المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تعرض «اتصالات» في أسبوع جيتكس للتقنية 2020، مجموعة من الحلول المبتكرة، والتي تلقي الضوء على الإمكانات المستقبلية في قطاع النقل والتجزئة، ومدى التأثير الإيجابي الذي تجلبه تقنية شبكة الجيل الخامس 5G، وغيرها من المفاهيم التكنولوجية الجديدة.

وفي نسخة هذا العام من أسبوع جيتكس للتقنية، تعرض «اتصالات» حلول التنقل الجديدة المدعمة بتقنية شبكة الجيل الخامس 5G، مثل رحلات الطيران التجارية الإقليمية والمحلية. ومن خلال طرحها لهذه الحلول، تسعى «اتصالات» لدعم جهود استراتيجية حكومة دبي، الرامية لرفع حصة النقل الذاتي إلى 25 % من قطاع النقل في الإمارة، بحلول عام 2030.

وفي هذا السياق، أفاد المهندس سعيد الزرعوني، النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في «اتصالات»: «ستغير شبكة الجيل الخامس 5G، ملامح العديد من القطاعات، بفضل إمكاناتها الهائلة، وقدرتها على صنع تحولات جذرية للارتقاء بمستوى وكفاءة الخدمات. ويتماشى ذلك مع استراتيجية التحول الرقمي لدولة الإمارات، وما تشهده الأسواق من تطورات متسارعة، وبما يعكس استراتيجية «اتصالات» طويلة الأمد في «قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات».

ومن أبرز ما يعرضه جناح «اتصالات» هذا العام، السيارة الكهربائية بالكامل، والمتصلة بالإنترنت Vision iNEXT من BMW، ودراجة Vision من BMW، وهي دراجة كهربائية تشكل نقلة نوعية في مستقبل الدراجات الكهربائية. وتعمل «اتصالات» بالشراكة مع BMW، لتوفير الشرائح الإلكترونية eSIM لهذه التقنيات، عبر ربطها لاسلكياً بمنصة ConnectedDrive للمركبات، بهدف تحسين تجارب العملاء.

ويضم جناح «اتصالات» أيضاً، التاكسي الجوي والكهربائي بالكامل SA-1، والذي طورته شركة هيونداي، بالتعاون مع Uber، وبإمكانه أن يحلق لمسافة 100 كم، وبارتفاع من 1000 إلى 2000 قدم، ويعمل بدعم من تقنية الجيل الخامس، ليستفيد من زمن الاستجابة المنخفض، والسرعة الهائلة في نقل البيانات.

وتبرز أيضاً الطائرة «AirCar» ذاتية القيادة والكهربائية بالكامل، والمصمّمة لنقل الأشخاص، لتحرز مستوى متقدم على صعيد تقنيات المركبات ذاتية القيادة، حيث يمكن شحنها بنسبة 80 % خلال 15 دقيقة فقط، وهو ما يكفي لأن تحلق من أحد أطراف المدينة إلى طرفها الآخر.

وهنالك الطائرة ذاتية القيادة Wingcopter ألمانية الصنع، وهي أسرع طائرة بدون طيار في العالم، تُعرض لأول مرة في جناح «اتصالات»، وهي تشكل قفزة هائلة في قطاع الخدمات اللوجستية.

كما تعرض «اتصالات» أيضاً حافلة MetroSnap ذاتية القيادة، من شركة RinSpeed، والتي يمكن استخدامها كحافلة ذاتية القيادة، أو في خدمة إيصال الطرود ذاتياً. وتتميز هذه الحافلة بخصائص التعرف إلى الوجه، وتقدم خيارات الدفع من خلال تطبيق خاص على الهاتف المتحرك.

ويشمل القسم أيضاً المركبة ذاتية القيادة Park Rover، المخصّصة لنقل الركاب والسياح، والتي تُعد جزءاً من منظومة ذاتية القيادة، مدمجة بتطبيق على الهاتف المتحرك، وخدمات سحابية، تتيح للركاب طلب المركبة ودفع الرسوم عبر تطبيق الهاتف المتحرك.

وفي قسم التجزئة الذكية، تتيح «اتصالات» نماذج متطورة لقطاع التجزئة، عبر حلول مبتكرة، ترتكز على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتعلّم الآلات، والرؤية الحاسوبية. ويتضمن هذا القسم أيضاً، خدمات مخصّصة لتسديد دفعات المشتريات، وخدمات قطاع الأغذية والمشروبات، والأزياء المتصلة، وأجهزة أساليب الحياة الذكية، بالإضافة إلى لوحة ومنصة ذكية خاصة بقطاع التجزئة.

وتسلّط «اتصالات» الضوء أيضاً على الروبوت المطبخي Moley، الأول من نوعه في العالم، والذي يتكون من أذرع روبوتية، ضمن مطبخ ذي تصميم جميل، يتضمن موقداً وأواني ومغسلة. وباستطاعة هذا الروبوت المتطور، أن يحاكي حركة الإنسان بوظائف متكاملة، وأن يطهو الطعام بحرفية.

ومن ضمن المعروضات أيضاً، منصة Grand Connect، المتصلة بتقنية إنترنت الأشياء، ويتم ربطها بالأجهزة والأنظمة، لتنسيق عمليات مثل غرفة الملابس الذكية، والإدارة الذكية للموظفين، وشاشات العرض الرقمية الذكية.

الاستعداد للخمسين

تهدف «اتصالات»، إلى المشاركة في عام الاستعداد للخمسين، من خلال وضع الرؤى والأهداف المؤسسية، التي تضمن مواصلة دورها في إثراء قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بدولة الإمارات، والحفاظ على مكانته الريادية إقليمياً، وتعزيز مواقع الصدارة العالمية في مختلف المؤشرات المرتبطة بالاتصالات والإنترنت والخدمات الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات