فريش تو هوم تتلقى تمويلاً من مكتب أبوظبي للاستثمار لتوسيع عملياتها في العاصمة

أعلنت فريش تو هوم، أكبر علامة تجارية متكاملة على شبكة الإنترنت في العالم في مجال التجارة الإلكترونية في الأسماك واللحوم الطازجة، أنها ستتلقى حوافز مالية وغير مالية من مكتب أبوظبي للاستثمار من أجل التمكن من تنفيذ مشروعات متطورة في أبوظبي بهدف تعزيز التقنيات الزراعية في الإمارة.

وستستثمر فريش تو هوم في حلول الجيل التالي في مجالي الاستزراع السمكي والزراعة بهدف دعم الإنتاج الغذائي في الأجواء الصحراوية والقاحلة. وتدعم الحوافز المقدمة من مكتب أبوظبي للاستثمار الأبحاث والتطوير التكنولوجي اللازم لزيادة القدرات الحالية في النظام البيئي للتكنولوجيا الزراعية وتعزيز الابتكار في قطاع التكنولوجيا الزراعية من أجل مواجهة تحديات الأمن الغذائي على المستوى العالمي.

وإلى جانب تعاونه مع فرش تو هوم، أقام مكتب أبوظبي للاستثمار شراكات فردية مع شركتين أخريين تعملان في مجال التكنولوجيا الزراعية، هما شركة بيورهارفست وشركة نانوراكس. ومع شركة فريش تو هوم، سوف تتلقى الشركات الثلاث حوافز مالية وغير مالية يصل مجموعها إلى 152 مليون درهم إماراتي (41 مليون دولار أمريكي) من أجل زيادة عملياتها في أبوظبي والاستفادة من بيئة الابتكار والبنية التحتية القوية بالإمارة، وهو ما يؤدي بدوره إلى تعزيز الابتكارات ونشرها في سلسلة القيمة الزراعية بأكملها. وتعد الشراكات الجديدة استمراراً لجهود مكتب أبوظبي للاستثمار التي ترمي إلى تسريع النمو في النظام البيئي للتكنولوجيا الزراعية في أبوظبي عبر برنامج حوافز التكنولوجيا الزراعية.

وقال الدكتور طارق بن هندي المدير العام لمكتب أبوظبي للاستثمار: لقد طورنا بيئة يجد فيها المبتكرون الدعم اللازم لترجمة أفكارهم إلى واقع وشركة فريش تو هوم جزء من الشبكة الناجحة التي تضم شركات التكنولوجيا الزراعية، والمزارعين والمؤثرين الزراعيين الآخرين في أبوظبي، إذ ستسهم خبراتها في تطوير القدرات العامة للنظام البيئي، مع الاستفادة أيضًا من الشراكات، والفرص، والدعم لتعزيز المرحلة التالية من النمو. ونتطلع إلى العمل مع شركة فريش تو هوم في الشهور القادمة على تقديم ابتكارات جديدة تساعد في تحقيق هدفنا: تحويل الصحراء الجرداء إلى أرض خضراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات