سموه يتفقد أجنحة الدوائر الحكومية والمؤسسات والهيئات الوطنية

منصور بن محمد يطلع على أحدث حلول التقنية في «جيتكس»

زار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي، أمس «أسبوع جيتكس للتقنية»، المُقام في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة كبيرة، تمثلت في 1200 جهة عارضة، تنوعت بين الأجنحة الدولية والحكومية، ومنصات الشركات العالمية، من نحو 60 دولة، إلى جانب مشاركة الجهات الحكومية، والدوائر والمؤسسات الوطنية، وذلك ضمن الحدث التقني الأكبر من نوعه في المنطقة، والأول من نوعه هذا العام على مستوى العالم، الذي يتم إقامته فعلياً، وليس افتراضياً، بحضور الوفود المشاركة والمتحدثين الذين سيناهز عددهم 350 خبيراً تقنياً، جاؤوا إلى دبي خصيصاً من 30 دولة، للمشاركة في جلسات حوارية، ضمن أسبوع حافل بالفعاليات المتخصصة.

وتفقد سموه، يرافقه هلال سعيد المري، المدير العام لمركز دبي التجاري العالمي، أجنحة المعرض التابعة للجهات الدولية والمحلية المختلفة، المشاركة في دورته الأربعين، مستعرضاً أهم ما يتضمنه الحدث من حلول تقنية، تقدمها كبريات الشركات العالمية الرائدة في مجال تقنيات المعلومات والاتصالات والتطبيقات الذكية، كما زار سموه خلال الجولة، عدداً من أجنحة الدوائر الحكومية والمؤسسات والهيئات الوطنية المشاركة في الحدث، الذي تستمر أعماله حتى العاشر من ديسمبر الجاري.

وتوقف سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم في منصة مركز دبي للأمن الإلكتروني، حيث استمع سموه إلى شرح حول استراتيجية المركز، وما يقوم به من جهود في سبيل تعزيز قدرة الإمارة على التصدي لمختلف أشكال التحديات التي تواجه العالم حالياً، في مجال الأمن السيبراني، كما اطلع على الخطوط العريضة لمبادرة «دبي المدينة الأكثر أماناً في الفضاء الإلكتروني»، والتي أطلقها المركز، بهدف تحويل تجربة دبي في هذا المجال، إلى نموذج يحتذى على الصعيد العالمي.

وزار سموه أجنحة عدد من الشركات العالمية، التي حرصت على المشاركة في «جيتكس»، انطلاقاً من أهميته، كأهم حدث تقني في المنطقة، لا سيما أنه الوحيد الذي أتاح فرصة اللقاء المباشر بين القائمين على صناعات التكنولوجيا المتقدمة في العالم خلال عام 2020، ضمن تدابير احترازية صارمة، قام بها مركز دبي التجاري العالمي، الحائز ضمان الحماية من شركة «بيرو فيريتاس» العالمية، كأول مركز للمؤتمرات والمعارض في منطقة الشرق الأوسط، يحصل على هذا الاعتماد المرموق.

وتوقف سموه عند جناح شركة «هواوي» العالمية، التي تركز في مشاركتها في جيتكس هذا العام، على حلول التعليم الذكية، لا سيما في ضوء الطلب المتزايد على هذه النوعية من الحلول، في ظل تداعيات أزمة كوفيد 19، وظهور حاجة ملحة إلى تقنيات تعين على استكمال ومواصلة العملية التعليمية عن بُعد، حيث توفر هواوي حلولاً شاملة، انطلاقاً من خبرتها المتميزة في مجال الشبكات السلكية واللاسلكية، خاصة شبكات الجيل الخامس، وقدرتها على توفير الأدوات المتصلة بشبكة الإنترنت، ودعمها بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

واستمع سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، خلال زيارته إلى جناح شركة «هانيويل» العالمية، حول ما تطرحه الشركة هذا العام في جيتكس من حلول تقنية، تدعم قطاعات متعددة، ارتبط أغلبها بالأزمة العالمية الراهنة، المتمثلة في انتشار فيروس كوفيد 19، وتشمل حلول الرعاية الصحية، وحلول التخزين، والخدمات اللوجستية، إضافة إلى حلول تجارة التجزئة.

كما زار سموه منصة شركة «آفايا» العالمية، وتابع شرحاً حول أهم الاتجاهات التي تركز عليها الشركة، ضمن محورين أساسيين، أولهما، تحليل متطلبات بيئة العمل في المرحلة المقبلة، لا سيما احتياجات العمل عن بعد، ومتابعة الأداء والتقييم، ومن ثم دمج واجهات التواصل، للاستفادة من مختلف القنوات الرقمية، لتقديم حلول متكاملة لعملائها، والثاني، هو التركيز على الشراكات مع المؤسسات الحكومية والتعليمية والطبية، من أجل دعم قدراتهم الرقمية.

وحرص سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على زيارة منصات الشركات الوطنية المشاركة في جيتكس، ضمن دورته الأربعين، حيث توقف عند منصة «اتصالات»، حيث استمع لما قامت به الشركة الرائدة من جهود لمساعدة مجتمع الإمارات في التغلب على تداعيات أزمة كوفيد 19، وما قدمته من حلول أعانت المجتمع على مواصلة العمل والتعلم عن بعد، خلال فترة تكثيف التدابير الوقائية في مواجهة الوباء، علاوة على التقنيات الحديثة التي توفرها الشركة، والتي تعد من الأفضل على مستوى العالم في مجال الاتصال الصوتي الثابت والمتحرك، والربط الشبكي، وخدمات الإنترنت والتطبيقات الذكية.

كما زار سموه جناح شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حيث تابع شرحاً حول التقنيات الجديدة الداعمة لقطاعات الأعمال في مضمار التحوّل إلى البيئة الرقمية، وما تقدمه الشركة من خدمات متنوعة لخدمة مجتمع دولة الإمارات، وتوفير احتياجات أفراده المتنوعة في هذا المجال، وفق أرقى المعايير العالمية، وكذلك الأسلوب الذي ستتبعه الشركة في التعريف من خلال مشاركتها في المعرض، بالأدوار التي ستسهم بها الابتكارات والحلول التقنية في الارتقاء بجودة حياة الناس، ودعم مجتمعات الأعمال.

وتضمنت جولة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في معرض جيتكس، زيارة جناح دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي «دبي للسياحة»، حيث اطلع سموه على المحاور التي تركز عليها الدائرة، من خلال هذه المشاركة، والتي تنصب على استعراض السبل التي يمكن من خلالها توظيف التكنولوجيا في تعزيز ودعم الأنشطة السياحية والترفيهية، ودعم عمليات الترويج السياحي، من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات، ومن خلال استضافة الجناح لمجموعة من الشركات الناشئة المتخصصة في تقديم الحلول التقنية الداعمة لقطاع السياحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات