«التقنية العليا» و«هواوي» تتعاونان في تكنولوجيا المعلومات والاتصال

وقعت كليات التقنية العليا اتفاقية مع شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة «هواوي» بهدف التطوير والتدريب على مستوى التقنيات المتعلقة بتكنولوجيات المعلومات والاتصال، عبر أكاديمية «هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصال»، وجاء توقيع الاتفاقية على هامش فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2020. ووقع الاتفاقية الدكتور عبد اللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، وجياوي ليو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي في الإمارات، بحضور ممثلين من الطرفين.

وتهدف الاتفاقية إلى دعم تبادل الخبرات والمعارف بين الجانبين على مستوى تكنولوجيا المعلومات والاتصال، حيث ستتولى هواوي من خلال خبرتها الرائدة كمزود عالمي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال تزويد كليات التقنية ببرامج التدريب والشهادات المعتمدة من خلال أكاديمية «هواوي»، وستوفر خدمة التدريب للحصول على شهادة مدرب معتمد من الأكاديمية، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لنقل المعارف التكنولوجية للطلبة عبر برامج تدريبية متخصصة، وكذلك التعاون مع الكليات في تنظيم مؤتمرات وفعاليات مشتركة ذات العلاقة بتكنولوجيا الاتصال.

وستوفر الكليات الفصول الدراسية والمرافق المطلوبة لدعم التعاون على مستوى التدريب والتطوير، وتوفير أعضاء الهيئة التدريسية المحترفين للتدريب ضمن أكاديمية هواوي، بالإضافة إلى توجه الكليات لإضافة كورس هواوي للمعلومات والشبكات (HAINA) ضمن المنهاج الدراسي للطلبة لتمكينهم من الحصول على شهادة عالمية معتمدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال من أكاديمية هواوي.

تنسيق

وسيتعاون الجانبان أيضاً في التنسيق مع الجهات والقطاعات المحلية لتوفير فرص تدريبية متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والشبكات للعاملين في هذا المجال، وكذلك دراسة الاحتياجات على مستوى مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصال والفرص التدريبية المتاحة.

وبهذه المناسبة عبر الدكتور عبد اللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، عن أهمية هذا التعاون، والذي يهدف إلى تعزيز التعاون على مستوى تكنولوجيا المعلومات والاتصال بين الكليات وشركة هواوي العالمية، بما يصب في صالح تطوير برنامج علوم الكمبيوتر والمعلومات وتوفير فرص وبرامج التدريب المتخصصة للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية وفقاً للمستجدات في المهارات العالمية والاحتياجات المستقبلية.

قفزات نوعية

وأضاف الدكتور الشامسي، أن الكليات اليوم حققت قفزات نوعية ومشهودة على مستوى التحول الرقمي المؤسسي والتعليمي، من خلال الاستثمار الأمثل في البنى التحتية التكنولوجية لتوفير بيئة تعليم متطورة ومرنة وداعمة للابتكار، وتولي أهمية كبيرة في استراتيجيتها على تمكين الطلبة من المهارات ليكونوا قادرين على التعامل مع المتغيرات بكفاءة عالية، وهذه الاتفاقية تتيح فرصاً للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية للتعرف والتدريب على المستجدات في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصال والحصول على شهادات متخصصة ومعتمدة في هذا المجال، كما يساهم ذلك في دعم قدرات الطلبة في ابتكار أفكار وحلول تعتمد على هذه التقنيات، خاصة أن هواوي شركة متخصصة في مجالات الشبكات والاتصالات والأجهزة الذكية والخدمات السحابية.

التزام

ومن جانبه ذكر جياوي ليو، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي، تعليقاً على اتفاقية التعاون مع كليات التقنية العليا، أن هواوي ملتزمة بدعم تطوير القطاع التكنولوجي في دولة الإمارات العربية المتحدة بما يتماشى مع الرؤية الوطنية والاستراتيجية الرقمية للدولة، وتسعى لدعم النمو الاقتصادي الاجتماعي المبني على الأهداف المستدامة طويلة الأمد، وخلال العقد الماضي نجحت هواوي في المساهمة في سد فجوة الموهبة الرقمية من خلال استثمارها بشكل قوي في مبادرة بذور من أجل المستقبل، والتي تركز على جيل المستقبل في مجال تكنولوجيا المعلومات، وتدعم تطوير المواهب المحلية لتحقيق الأهداف الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات