أﭬايا تحصد جائزتين في جيتكس تقديراً للدور الاستثنائي الذي لعبته التكنولوجيا بقطاع الرعاية الصحية

فازت أﭬايا القابضة (NYSE: AVYA) بجائزتين خلال حفل توزيع جوائزFuture Enterprise Awards الذي تم تنظيمه افتراضياً عبر الإنترنت خلال اليوم الأول من أسبوع جيتكس للتقنية 2020 في دبي. كما حصل أيضاً عملاء أﭬايا على جوائز في هذا الحفل الذي يختار المؤسسات والقادة الأكثر تميّزاً في مجموعة من المجالات تركز كلها على أداء الشركات ومؤسسات القطاع العام. ويأتي توزيع الجوائز هذا العام وسط تحديات لا سابق لها، خاضتها الشركات والمؤسسات الحكومية خلال جائحة «كوفيد 19»، ولعب فيها قطاع التكنولوجيا والاتصالات دوراً حيوياً في دعم مؤسسات الرعاية الصحية لمواجهة الوباء والمحافظة على استدامة الأعمال من جهة أخرى.

وحصلت أﭬايا خلال الحفل على جائزتين الأولى نالها رئيس «أﭬايا» Avaya العالمية نضال أبو لطيف وهي جائزة «شخصية العام في قطاع التكنولوجيا» Technology Personality of the Year. أما الجائزة الثانية التي نالتها أﭬايا فهي «مورّد العام لقطاع المؤسسات» Enterprise Vendor of the Year. أما عميل أﭬايا «المستشفى الأمريكي – دبي» فنال جائزة «أفضل أداء في قطاع الرعاية الصحية على مستوى التنفيذ» Healthcare Implementation of the Year. وتُعدّ الجوائز التي نالتها أﭬايا والجائزة التي نالها المستشفى الأمريكي – دبي اعترافاً وتقديراً لدورهما في تقديم أفضل الخدمات في مجالهما، فضلاً عن أن الجائزة التي نالها رئيس «أﭬايا» Avaya العالمية نضال أبو لطيف تمثّل تقديراً لدوره ونشاطاته وإنجازاته خلال عام 2020.

صرَحت كوثر سيد مديرة مبيعات شركة CPI المنظمة لجائزة the Future Enterprise Awards «استمر العملاء من جميع أنحاء العالم في معرفة القيمة الحقيقية لأنظمة اتصال أﭬايا الرقمية، حيث أصبح العمل من أي مكان سمة أساسية طوال العام، بالإضافة إلى مساعدة الحلول السحابية للعديد من الشركات في تخطى كافة الصعاب. حيث ساعدت أﭬايا الملايين من الموظفين والطلاب من العمل والدراسة من أي مكان وتقدير الجهود المبذولة».

وكانت أﭬايا نالت أيضاً جائزة «أفضل مزوّد خدمات مُبتكرة في قطاع الصيرفة الرقمية» Best Digital Banking Innovation Provider خلال حفل توزيع MEA Finance Awards الذي ركّز هذا العام على القادة والمؤسسات التي واجهت التحديات وتبنّت التغيير وحافظت على التميّز.

وتميّزت مؤسسات الرعاية الصحية حول العالم في استخدامها للتكنولوجيا خلال العام 2020، لتطوير نشاطاتها وخدمة المرضى بأفضل شكل ممكن، كما اعتمدت هذه المؤسسات على الحلول المعلوماتية للحد من تأثيرات الوباء والاندفاع بكامل طاقتها لتخفيف حدة الأزمة. لا شك أن العالم سيحمل من عام 2020 الكثير من الذكريات والدروس، لكن أهم درس هو كيفية التمتع دائماً بجهوزية مرتفعة للتعامل مع أي نوع من الأزمات. ومثّل حصول المستشفى الأمريكي – دبي على الجائزة اعترافاً بأهمية دور قطاع الرعاية الصحية خلال التحديات التي اختبرناها جميعاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات