«إليكسير» تتوسع باستثماراتها التقنية في الإمارات خلال جيتكس

أطلقت مجموعة إليكسير التي تتخذ من دبي مقراً لها، والمتخصصة في التكنولوجيا والاستثمارات العقارية، تطبيقاً افتراضياً للمجموعة بالتزامن مع معرض جيتكس للتكنولوجيا الرائد في العالم المنعقد حالياً في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وكشفت مجموعة إليكسير النقاب عن خطة طموحة للأتمتة باستخدام الذكاء الاصطناعي والمنتجات ذات الصلة في سوق الإمارات العربية المتحدة في المرحلة الأولى، ثم بدأت التوسع في مناطق الشرق الأوسط وجنوب آسيا بأكملها. ومع تطوير قائمة مشاريعها والتوسع الجغرافي، تضع الشركة خططاً فعالة للتنويع في قطاعات التعلم الآلي والروبوتات والحوسبة المتطورة وإنترنت الأشياء والواقع الافتراضي والواقع المعزز خلال العامين 2021 و 2022.

حجم سوق التكنولوجيا

ويبلغ حجم السوق الحالي للتقنيات الحديثة أكثر من 187 مليار دولار مقسمة إلى: 39.9 مليار دولار في مجال الذكاء الاصطناعي و8.44 مليارات دولار في مجال التعلم الآلي، و41.23 مليار دولار في مجال الروبوتات، و3.6 مليارات دولار في مجال حوسبة الحافة، و82.4 مليار دولار في مجال إنترنت الأشياء، و10.32 مليارات دولار في مجال الواقع الافتراضي و1.54 دولار مليار دولار في مجال الواقع المعزز، بإجمالي وقدره 187 مليار دولار، وذلك وفقاً لتقرير جراند فيو ريسيرش للعام 2020 بالإضافة إلى استشهادات من تقارير أخرى مختلفة.

وقال حنين شهيد، رئيس إدارة الاستراتيجيات والشراكات في مجموعة إليكسير: تحقق التقنيات الجديدة تقدماً غير تقليدي وخارج عن المألوف وتُدخل تغييرات جذرية على بيئات العمل والحياة. أصبحت التكنولوجيا، التي كانت مستحيلة قبل عام، ممكنة الآن مما يحقق نتائج مذهلة مثل زراعة شريحة في دماغ الإنسان تتصل بالحاسب الآلي والهاتف الذكي بغية التواصل مع الآخرين. إن التطبيقات منتشرة على مساحات واسعة من الاستخدام التجاري إلى الاستخدام الشخصي وتتفرع أيضاً كل عام في مجالات جديدة. هذه هي السرعة المذهلة لسوق التكنولوجيا المقدر قيمته بـمبلغ 187 مليار دولار والتي تنمو مع توسع عالم الابتكارات.

خلال المرحلة الأولية، ستركز مجموعة إليكسير على الذكاء الاصطناعي (AI). وباستخدام الذكاء الاصطناعي، ستبدأ الشركة بمبادرات مبتكرة مثل مشروع «إنشاء قوائم العملاء الذكية أو إنشاء قوائم العملاء المؤتمتة» لاستهداف قاعدة العملاء الحقيقية في الموقع الجغرافي المستهدف. على سبيل المثال، واجهة مستخدم ذكية مستخدمة في توصيل الطعام والخدمات ذات الصلة وخدمة العملاء الذكية باستخدام بنك البيانات المدعوم من الذكاء الاصطناعي لأتمتة الردود على الأسئلة الشائعة لمستشاري الروبوت، لأتمتة البيع والشراء في أسواق الأسهم بناءً على اتجاهات المستثمرين في الوقت الحالي وحركة السوق، مما سيلغي الحاجة إلى سماسرة ومستثمرين من البشر. إن سلوك عملاء التجزئة المعتمد على الذكاء الاصطناعي وسلسلة التوريد الآلية هي بعض المجالات الأخرى، حيث تقوم مجموعة إليكسير حالياً بإعداد دراسات جدوى عن السوق.

وأضاف شهيد: نشهد اليوم تواصلاً لوجيستياً بين الإنسان والآلات ويوجد الكثير من الأحداث الهامة في مجال التكنولوجيا، كما نواجه تطورات وتغيرات جذرية تؤثر مباشرة على الحياة بأكملها على الأرض والفضاء الخارجي، كما أن هذه التطورات تغير نمط حياتنا وعملنا. وعند هذا المنعطف وخاصة في خضم جائحة «كوفيد 19» التي نمر بها حالياً، نرى التقنيات الحديثة كما لو كانت الحل النهائي لكل مشكلة، بالإضافة إلى توفير الإمكانيات التجارية الضخمة والخدمات الرائعة للبشرية جمعاء. كما ستدعم حلول الذكاء الاصطناعي العديد من قطاعات الأعمال، كما يمكن للصناعات والإنسان تحقيق الاستفادة الكاملة من التقنيات الحديثة واستغلال فرصة الاستثمار في عروض إليكسير.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات